نظام تشغيل جديد من آبل سيتحدث تلقائياً هذا الخريف

أعلنت شركة آبل أن نظام التشغيل الجديد لأجهزة الماك macOS High Sierra، المتوقع طرحه خلال فصل الخريف القادم، يعتمد على نظام الملفات APFS بشكل افتراضي على جميع أجهزة آبل المزودة بأقراص الحالة الساكنة SSD.
وأوضحت الشركة الأمريكية أنه سيتم تحويل جميع البيانات تلقائياً إلى النظام الجديد عند تحديث نظام تشغيل ماك أو إس إلى الإصدار High Sierra الجديد، ولن يتوفر أمام المستخدم أية إمكانيات للاختيار. وتروج الشركة الأمريكية لنظام الملفات الجديد من خلال أنه يوفر في مساحة الذاكرة ويعزز من الأمان ويزيد من سرعة عمل نظام التشغيل.
ومن جانبها، أضافت بوابة التقنيات “هايزه أون لاين” أن أصحاب أجهزة آبل المزودة بأقراص صلبة مغناطيسية أو ذاكرات هجين لن تنطبق عليهم عملية التحويل التلقائي،
وبالنسبة للمستخدم هناك تأثيرات مباشرة لعملية التحويل من نظام الملفات HFS+ السابق إلى نظام APFS الجديد، حيث تقتصر عملية قراءة وسائط البيانات بصيغة APFS وكتابتها على أنظمة APFS وإصدارات نظام تشغيل الماك بدءاً من النسخة 10.12.6، وهو ما يحد من عملية تبادل البيانات مع الحواسيب الأخرى عن طريق وحدات الذاكرة USB أو الأقراص الصلبة الخارجية.
ويتعين على المستخدم قبل التحويل إلى نظام التشغيل الجديد واعتماد نظام الملفات الجديد إجراء نسخ احتياطي كامل لجميع البيانات، مثلا عن طريق البرنامج TimeMachine الخاص بشركة أبل، حتى لا تتعرض البيانات للفقدان، إذا حدث خطأ أثناء عملية التحويل. ويتوفر نظام الملفات APFS على الهاتف الذكي آي فون وآي باد بدءا من الإصدار “آي أو إس 10.3”.

مقالات ذات صله