نزلاء مستشفى الامراض العقلية والتعامل اللا انساني معهم

بسبب من عدم فضح ما يعانيه نزلاء مستشفى الامراض العقلية في منطقة الشماعية والبوح بأسرار المستشفى فقد تحولت الى معسكر لمعاقبة هؤلاء المرضى المغلوب على امرهم.

اضف الى هذا الزيارات الطويلة والمقطوعة لاشهر من قبل ذويهم حيث تحولت الصورة التي يفترض ان يكون التعامل خلالها بالشكل الذي يحترم أدمية المرضى الذين كتب عليهم الاصابة بسلب عقولهم وهي تعني عدم امتلاكهم وقدرتهم على البوح فيما لو كانوا اسوياء وفي رسالة دامية سطورها حقا باللوعة وكيف يعامل المريض .. ويفصخ المواطن الذي زار مع صديق له احد اقربائهم من نزلاء المستشفى حيث يقول ابراهيم سعيد مجبل من سكنة بغداد الجديدة ..” ان من المروع مقاومة ما يحدث من تصرفات القائمين على شؤون نزلاء مستشفى الامراض العقلية من الزجر والسخرية وما يتم استغلال وضعهم غير السوي كبقية البشر من الاسوياء وبخاصة الفتيات والنسوة المودعات في هذا المكان .

ومن المهم جدا ان تكون ادارة المستشفى عند مستوى مسؤولياتها تجاه المرضى الذين لا يملكون من معين سوى الله واصحاب الضمائر من العاملين في هذه المؤسسات التي تستوجب مهمتها رعاية خاصة وتعاملا ينبثق من اعتبار المرضى امانة بعد ان اصيبوا بما يعني عدم مقارنتهم بالناس لما يعانونه منه من سلب للعقول .

ويقول ابراهيم سعيد “اننا نشاهد ومن خلال التقارير الفضائية كيف تتم معاملة مرضى المصحات النفسية والعقلية في بلدان اخرى من منطلق انساني واخلاقي دون الاساءة اليه لانه بالتأكيد غير مسؤول عن تصرفاته التي يمارسها وهو بالنتيجة انسان يستحق ما نحن نستحقه ويجب مراعاة الظروف وتقييمها التي ادت الى ايداعه بالمستشفى .

ويضيف ابراهيم انه وقبل ان يشهد ما يدور بالمستشفى تمنى ان يرى ما يجعله وكثير من ذوي المرضى مطمئنا الى حال هؤلاء النزلاء الذين لا حول لهم ولا قوة .. وقد شعرت كما يقول بالحزن الشديد لان التعامل الفض واللا انساني من قبل المعينين يزيد من معاناة النزلاء بدلاً من سرعة الشفاء او على الاقل بالحد الادنى فيزدادون غربة عن انفسهم .

ويشير الى انهم يعاملون كما لو كانوا في معسكرات التعذيب الا في حالة واحدة وهي عندما يقوم مسؤول بزيارة المستشفى ساعتها يقومون بترتيب المكان وتنظيفه واستبدال ملابس النزلاء .. حتى يقال عنهم انهم يقومون بواجبهم ويراعون المرضى بالشكل المطلوب “

وتشير رسالة المواطن ابراهيم سعيد الى تساؤل مشروع هو اذا كان المريض السوي يعامل بقسوة في المستشفيات الحكومية لدى مراجعته اذن كيف سيعامل نزلاء مستشفى الامراض العقلية الذين تركوا من قبل وزارة الصحة وذويهم وكأنهم مخلوقات هبطوا من السماء خرافية وغريبة عن الواقع .. رسالة المواطن المذكور نضعها من خلال الجريدة امام وزيرة الصحة واللجنة الصحية البرلمانية لتقصي حقيقة ما ذهب اليه حسب ادعاءاته ونقله للواقع.

مقالات ذات صله