نجم القيثارة الخضراء “ميمي”: تلقيت عروضاً للاحتراف من ألمانيا وتركيا واليونان

 

اكد اللاعب الدولي وفريق الشرطة، مهند علي، انه تلقى خلال الفترة الماضية العديد من العروض الاحترافية ولكنه يصب جام تفكيره في كيفية تقديم قصارى مجهوداته مع كرة الوطني والقيثارة الخضراء.

وقال علي: بلا شك ان هناك العديد من العروض الاحترافية التي اتلقاها سواء كانت في الملاعب الاوربية من دوريات ” تركيا و المانيا واليونان” الى جانب مسابقات عربية مرموقة, ولكن تفكيري في الوقت الحالي ينصب بشكل واضح على مهمتي مع نادي الشرطة الذي يعد صاحب الفضل الكبر في عملية صناعة اسمي.

مشيرا في الوقت ذاته الى انه قرر ان يقضي الموسم المقبل ايضا بصفوف القيثارة الخضراء قبل الشروع في عملية التفكير في العرض الذي يتلاءم وسقف طموحاته في بلوغ الدوريات الاوربية الكبيرة ناهيك عن حصوله على دفعات جديدة على صعيد الخبرة من خلال استثمار التواجد بين لاعبين كبار للحصول على النصائح الفنية والادارية.

وفي ختام حديثه قائلاً: بصراحة لن اتاثر بالعروض التي تطرح من هنا وهناك ومنها من ارتقى الى الرسمية كوني اود ان اخطوا بثقة نحو تحقيق احلامي وانا غير مستعجل على اتخاذ قرار قد اندم عليه في وقت لاحق,

مؤكدا على انه رفض عدة عروض من اندية خليجية كالسيلية و الخور لاسباب تتعلق برغبته في صناعة اسم يشرف فيه وطنه في الملاعب الاوربية من دون النظر الى المردود المالي وما شابه ذلك.

وخيم التعادل الايجابي بهدفين لكل فريق على نتيجة مواجهة قمة الجولة الخامسة والثلاثون بين النفط والشرطة في المباراة التي ضيفها ملعب الصناعة.

تقدم النفط عن طريق ركلة جزاء نجح في تنفيذها اللاعب محمد داوود وعادل النتيجة علاء عبد الزهرة بطريقة مماثلة في الحصة الاولى التي خلق الضيوف عددا من الهجمات الخطيرة التي لم يحسن العازفين استثمارها فيما كانت للمضيف هجمات ايضا مرت مرور الكرام على الشباك الخضراء, لينتهي الشوط كما بدأ بلا غالب او مغلوب.

شوط اللقاء الثاني غلب عليه الحذر من كلا الفريقين حيث اقتصر نقل الكرة في منتصف الملعب ما اقتسام الجانبين الاستحواذ والسيطرة ولاحت للنفط فرصة التسجيل من خلال رأسية حولها محمد حميد بمساعدة العارضة الى ركلة ركنية لم تغير عداد النتيجة, ومع اقتراب المباراة على النهاية استطاع المدافع عمار عبد الحسين من رأسية محكمة تحقيق هدف التقدم, ولكن لم تلبث فرحة اللاعبين طويلاً بعد ان استثمر النفطيون ركلة حرة ثابتة وبعد تسديدة رأسية ارتطمت بالعارضة ومن ثم باللاعب حسام كاظم ليغير اتجاه الكرة الى داخل الشباك قبل ان تلفظ المباراة انفاسها الاخيرة ويعلن حكم اللقاء بعد ذلك نهاية المواجهة.

جماهير نادي الشرطة ابدت امتعاضها الوضح اثر الحركات التي وصفها بالغير الاخلاقية بعد تسجيل هدف التعادل من قبل مدرب الفريق وعدد من اللاعبين فيما قدم مشرف فريق النفط اعتذاره للجماهير الخضراء في حال وجود اي ردة فعل قد يكون فهمت بطريقة غير صحيحة من قبل جماهير الشرطة التي يكن لهم كل الاحترام والتقدير على حد قوله.

مقالات ذات صله