ناظم شاكر: إدارة القيثارة وصفت الحصول على المركز الثالث بـ”المعجزة”

بغداد – مصطفى العبطان

أكد مدرب نادي الشرطة ناظم شاكر ان حصول فريقه على المركز الثالث في منافسات الدوري الممتاز لكرة القدم الذي اختتمت منافساته الخميس الماضي يعد امراً جيداً في ظل الظروف الصعبة التي رافقت القيثارة الخضراء طوال الموسم الحالي.
وقال شاكر في حديث خاص لـ (الجورنال): عملي مع فريق الشرطة كان صعباً للغاية نظراً للتعاقدات الخاطئة التي اجراها المدرب المصري محمد يوسف ل من خلال تعاقده مع لاعبين محترفين غير جيدين ولم يستطيعوا عمل فارق فني يساعد الفريق على التتطور بالاداء والنتائج مضيفاً ان بعض اللاعبين المحليين كانوا يعانون على المستوى البدني والاخرين لم يكونوا منضبطين والفريق كان يسوده حالة من عدم الانضباط.
وأضاف انه قام بإبعاد عدد من اللاعبين عن تشكيلة الفريق بسبب المشاكل التي يفتعلوها في التدريبات والمباريات فضلاً عن تغيير تكتيك واسلوب اللعب الذي اثمر بتحسن النتائج والاداء العام للفريق مضيفاً ان العديد من المعوقات والمشاكل الادارية رافقتهم طوال فترة عمله الا انه اصر على إكمال مهمته مع القيثارة الخضراء.
وبين شاكر ان فريقه كان قريب جداً من الحصول على المركز الثاني الا ان صعوبة المواجهة الاخيرة امام مضيفهم الميناء الذي يلعب بمستوى رائع عندما يلعب على ارضه وبين جماهيره حال دون تحقيق نتيجة جيدة للحفاظ على الوصافة مبيناً انه راض تماما على المستوى والنتائج التي قدمها الفريق خلال فترة تدريبه.
واشار الى ان الهيئة الادارية الجديدة لنادي الشرطة شكرته ومن معه على حلول القيثارة الخضراء بالمركز الثالث وقامت بتكريم اللاعبين وباقي الفريق قبل خوض المباراة الاخيرة امام الميناء مشيراً الى ان الادارة وصفت ماتحقق بالمعجزة في ظل التخبطات والمشاكل التي رافقت الفريق.
وحول الاحداث التي رافقت المباراة الاخيرة امام الميناء واتهامه بالسب والتجاوز والخروج عن المألوف أوضح ان هناك بعض المحسوبين على الاعلام يبحثون في كل مرة عن الشهرة والابتزاز والانتقاص من الاخرين موضحاً انه رياضي معروف وله اسمه وتاريخيه كلاعب ومدرب ومن المستحيل ان يسيئ الى مسيرته الرياضية منوهاً الى ان العديد من المعنيين بالشأن الرياضي الكروي اتصلوا به للتأكد حول الحادثة وبعضهم عرف ان الصوت لم يكن صوتي.
وبشأن تلقيه لعروض تدريبية نصح شاكر زملائه المدربين بالابتعاد عن التصريح في وسائل الاعلام حول العروض وان يعملوا بصمت بعيداً عن الاضواء وعند إكمال الاتفاق والوصول الى مسألة توقيع العقد يقومون بتبليغ وسائل الاعلام مطالباً المدرب حسن احمد بالهدوء والتحدث بواقعية وعقلانية فمن غير المعقول ان يتحدث ان لديه عرضيين لتدريب فريقين جماهيريين وعند سؤاله عنهما يقول انه كلام فقط سيما ان هذا الامر غير منطقي في عالم التدريب.
يشار الى ان مصادر مقربة من ادارة نادي اربيل اكدت ان هناك مفاوضات جادة جرت بين الادارة ومدرب الشرطة ناظم شاكر للاشراف على تدريب الامبراطور في الموسم المقبل والمحت الى شاكر اعطى موافقته المبدئية على العرض مشترطاً ان يتألف ملاكه التدريبي المساعد من احمد صلاح مساعدا وغانم ابراهيم مدربا للحراس .
يذكر ان المدرب ناظم شاكر قاد فريق الشرطة في 13 مباراة بمنافسات الدوري الممتاز إذ تمكن من الفوز في 9 لقاءات وتعادل في ثلاث وهزم بمناسبة واحدة.

مقالات ذات صله