نادال مندهش من القرار المفاجئ لموراي

أكد لاعب التنس الإسباني، نادال، أن انسحاب نظيره البريطاني موراي، من بطولة أمريكا المفتوحة، يبدو له غريبا بعض الشيء بسبب توقيته.
وقال نادال “دائما ما كنت أعتقد أنه سيلعب، لأنه كان يتدرب هنا، انسحابه صباح اليوم التالي للقرعة غريب بعض الشيء”.
ويرى نادال، أنه كان على موراي أن ينتظر قليلا لإتخاذ القرار، بعد مباراته الأولى في البطولة، والتي كان مقرر لها أمس الثلاثاء، أي بعد ثلاثة أيام من القرعة.
وأضاف نادال، المصنف الأول عالميا، بعد فوزه أمس على الصربي دوسان لاجوفيتش “إنه أمر غريب إلى حد ما ويصعب فهمه، ولكن الأسوأ هو أنه يعاني من إصابة وأتمنى له التعافي سريعا”.
وقرر موراي، الذي لم يلعب منذ بطولة ويمبلدون الأخيرة، الانسحاب من بطولة أمريكا المفتوحة، أخر البطولات الأربع الكبرى “جراند سلام” في الموسم، بسبب الإصابة.
وأثار قرار موراي بالانسحاب من البطولة، الجدل بسبب توقيت الإعلان عنه، حيث لو كان قد صدر قبل القرعة فإن ترتيب المصنفين كان سيختلف، وبهذا كان لنادال أن يتجنب الاصطدام بالسويسري روجيه فيدرر حتى المباراة النهائية.
وحاول نادال، خلال حديثه عن قرار موراي الابتعاد عن إثارة الشبهات، واختتم قائلا “الإصابة أمر سيء بالنسبة للجميع، هذا أمر أعرفه أكثر من أي شخص”، في إشارة إلى الإصابات الكثيرة التي عانى منها طوال مسيرته.
وتغلب نادال على الصربي دوشان لايوفيتش 7-6 (8-6) و6-2 و6-2، في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، رابع البطولات الأربع الكبرى.
وسيلتقي نادال في الدور الثاني الياباني تارو دانييل أو الأميركي طومي بول.
وكان الإسباني البالغ من العمر 31 عاماً والفائز باللقب في 2010 و2013، تربع الأسبوع الماضي على صدارة التصنيف العالمي للمرة الأولى منذ العام 2014، بعد موسم أحرز خلاله أربعة ألقاب أبرزها لقب عاشر قياسي في بطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس الترابية.

مقالات ذات صله