نائب يفتح النار عليهم: ثلث نواب اتحاد القوى يعملون لتقسيم العراق

بغداد – الجورنال نيوز
أكد النائب عن جبهة الاصلاح عبد العظيم العجمان، أن هناك 30% من نواب اتحاد القوى يعملون بالخفاء لتقسيم العراق، مشيرا إلى أن أصوات هؤلاء النواب غير مرتفعة إعلاميا.

وقال العجمان لـ(الجورنال نيوز) إن “هناك 70% من نواب اتحاد القوى هم رافضون لتقسيم العراق والمحافظات الغربية، بالإضافة إلى رفض تواجد القوات التركية على الارضي العراقية، مؤكدا أن هؤلاء النواب هم يريدون وحدة العراق وتماسكه”.

وبين أن “هناك 30% من نواب اتحاد القوى يعملون بالخفاء لتقسيم العراق والقبول بتواجد القوات التركية على الاراضي العراقية”، مشيرا إلى أن اصوات هؤلاء النواب ليست مرتفعة إعلاميا، مشيرا إلى أن “سياستهم مدعومة من دول إقليمية لتنفيذ أجندات خارجية ضد العراق”.

وأضاف أن “جبهة الاصلاح تعمل على تحديد الفساد والفاسدين خلال الأيام المقبلة بالأسماء” ، مشيرا إلى أن “هناك بعض التصريحات التي ينتهجها بعض الساسة تؤثر على عمليات تحرير الموصل والمناطق المغتصبة”.

وكان النائب عن التحالف الوطني حيدر الفوادي قد اكد في وقت سابق، أن العراق يمر بمنعطف خطير وهو على أعتاب التقسيم نتيجة عدم اتفاق الكتل السياسية على رؤية واضحة لإدارة الدولة، مشيراً إلى أن هناك سياسيين ينتظرون اليوم اﻻول من كل شهر ليستلموا فاتورة “تقسيم العراق”.

وقال الفوادي إن “الكتل السياسية لم تتفق حتى الان على رؤية واضحة حول إدارة الدولة”، مبينا ان “ذلك معناه أن العراق يمر بمنعطف خطير”.

وأضاف الفوادي أن “البلاد على أعتاب التقسيم نتيجة الظروف التي مرت بها البلاد الناجمة عن الاختلافات السياسية في ادارة الدولة”، مشيرا الى ان “بعض السياسيين ينتظرون اليوم اﻻول من كل شهر ليستلموا فاتورة كتب عليها مبالغ تقسيم العراق”. وتابع أن “هؤلاء السياسيين اصحبوا لقمة سائغة بيد الدول اﻻقليمية”.انتهى

مقالات ذات صله