نائب: قطاع التربية يحتاج الى ثورة اصلاحية

بغداد – الجورنال نيوز
اكد رئيس ائتلاف ديالى هويتنا صلاح الجبوري، الجمعة، أن قطاع التربية يفتقر لأبسط المقومات والمستلزمات وبحاجة لـ”ثورة” اصلاحية تعيد الأمل لجيل المستقبل.

وقال الجبوري في بيان تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، إن “الواقع التربوي الحالي بحاجة الى ثورة تعيد مجانية التعليم والأمل لجيل المستقبل”، مبيناً بالقول “أننا نراقب بقلق بالغ ما وصل إليه الواقع التربوي والتعليمي في العراق بالشكل الذي بدأ يهدد مستقبل القادم من الأجيال، كونه هذا القطاع الاستراتيجي والحيوي يفتقر لأبسط مقومات التربية والتنمية والبشرية”.

وأضاف “بدلا من أن نتصدر لوائح اليونسكو بمجانية التعليم ومحو الأمية والكفاءة التدريسية كما كان العراق في سبعينيات القرن الماضي أصبحنا نتذيل دول العالم بعد ان بدا قطاع التربية يفتقر لأبسط المقومات والمستلزمات سواء على مستوى الأبنية والمدارس أو المناهج والكتب، فضلا عن الافتقار للكادر المهني المتخصص”.

وتابع، أن “أزمة المناهج والكتب الأخيرة كشفت الواقع المزري الذي وصل إليه القطاع التربوي في زمن الديمقراطية الخلاقة التي كنّا وأهلنا نستبشر بها خيرا ونعقد عليها أملا بمستقبل يحقق الرؤيا القائلة (إن أطفال الْيَوْمَ هم رجال المستقبل)”، مطالباً الحكومة ومجلس النواب بكافة كتله السياسية بـ”وقفة جادة لإصلاح الواقع التربوي واتخاذ علاجات سريعة وناجعة قادرة على انتشاله من واقعه المزري وإعادة الأمل لهذا القطاع الحيوي
“.
وكان وزارة التربية عزت، في وقت سابق، عدم توزيع الكتب المدرسية على الطلاب لقلة التخصيصات المالية، مؤكدة أن ظاهرة تسريب الكتب للأسواق قديمة وليست بالجديدة.انتهى

مقالات ذات صله