ميسان :احكام بالسجن لعصابة تروج لعملات مزيفة بينهم نساء

بغداد – الجورنال

أصدرت محكمة جنايات ميسان، الخميس، احكاماً بالسجن لمدة عشر سنوات طالت مدانين بتزييف عملات محلية واجنبية بينهم نساء.

وذكرت صحيفة القضاء الصادرة عن المركز الاعلامي للسلطة القضائية، أن معلومات وصلت إلى مديرية الاستخبارات التابعة لمحافظة ميسان عن وجود عصابة تقوم بتزييف العملة وترويجها سواء كانت عراقية أم أجنبية.

واضافت أن المساعي أتت لجمع معلومات اكثر بغية التوصل إلى المشتركين في الجريمة، لافتة إلى أن مفرزة امنية تحركت على المشتبه بهم وفق مذكرات صادرة من قاضي محكمة التحقيق.

وأشارت إلى أن الجهات الامنية تابعت تحركات افراد العصابة وتم القبض على احد افرادها مع عجلته الذي يعمل فيها سائق اجرة.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الرجل لم يكن بمفرده، حيث تم القبض ايضاً على متهمة كانت بصحبته، وبحوزتها مبالغ مالية مزيفة ، مؤكدة ان المبالغ المضبوطة تصل إلى نحو عشرين مليون دينار عراقي بحسب محضر الضبط، اغلبها من فئة عشرة الاف، إضافة إلى ما يقارب 10000 دولار أميركي، كانت موضوعة في حقيبة نسائية داخل العجلة تبين أنها تعود إلى المتهمة.

وأوردت الصحيفة أن المتهمة افادت في اقوالها بأنها تعرفت على شريكها صدفة من خلال استئجارها له في احدى المرات حيث كانت عائدة إلى منزلها.

 وأكدت أن اتفاقاً حصل بعد لقاءات عدة على مزاولة نشاط جرمي وهو استبدال عملات حقيقية بأخرى مزيفة لصالح وباشتراك آخرين من بينهم نساء ايضاً تم القبض على بعضهم، لافتة الى أن العصابة كانت تتعامل مع صاحب محل للمصوغات الذهبية لغرض التخلص من العملة المزيفة لقاء شراء بعض الحلي.

ووفقاً للصحيفة فأن صاحب المحل نفى معرفته بأن الاموال التي كانت تمنح له في عمليات البيع مزورة، كما افاد بأنه لا يتذكر المتهمين لكثرة الزبائن الذين يقبلون عليه يومياً، مبينة أن “العصابة حسب اعترافاتها كانت قد نفذت عدداً من عمليات الاستبدال، وقد تحصل المشاركون فيها على مكافآت من الجهات التي قامت بالتزييف تصل احياناً إلى 800 دولار اميركي.انتهى

مقالات ذات صله