ميركل تتمسك بقرارها بشأن اللاجئين القادمين إلى ألمانيا

المانيا ـ وكالات

جددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تمسكها بعدم وضع حد أقصى لعدد اللاجئين إلى ألمانيا، وذلك في حوار مع قناة RTL الألمانية، أكبر قناة إعلامية خاصة في بلدها، الأحد 20 أغسطس.
وأكدت ميركل في البرنامج الحواري تمسكها بقرارها الذي اتخذته قبل عامين، وهو فتح حدود بلادها أمام مئات آلاف اللاجئين.
وقالت “ما زلت أعتقد أن قراري كان صحيحا”.
ودعت أنغيلا ميركل إلى مزيد من التضامن الأوروبي، لمساعدة بلدان مثل إيطاليا واليونان في التعامل مع الأعداد الكبيرة من المهاجرين الذين يصلون إلى حدودهما.
وخلال البرنامج الحواري طرح الناخبون أسئلتهم على ميركل، التي تسعى لكسب ولاية رابعة في الانتخابات المقررة في 24 أيلول/سبتمبر المقبل.

وشددت المستشارة الألمانية ردا على سؤال بشأن التدابير التي ستتخذها حكومتها لتحسين الأمن في البلاد بعد الاعتداءات التي تعرضت لها ألمانيا، وكذلك الاعتداءات التي حدثت في برشلونة مؤخرا، على ضرورة زيادة استخدام التكنولوجيا وزيادة عدد عناصر الشرطة لضمان الأمن والسلامة في البلاد.
وأضافت أن هناك في ألمانيا ما يقدر بـ10 آلاف شخص لديهم تطرف في وجهات نظرهم، ولكن حوالي 700 منهم فقط يعتبرون خطرين.
وأكدت المستشارة الألمانية أنها ستسعى إلى توحيد أجهزة الشرطة والإجراءات الأمنية في كافة الولايات الألمانية.
وانتقدت ميركل طلب تركيا من الشرطة الدولية “الإنتربول” اعتقال الكاتب الألماني دوغان أخانلي في إسبانيا يوم السبت 19 آب/أغسطس، واعتبرت طلب أنقرة بمثابة “إساءة استخدام لوكالة الشرطة الدولية”.
وأفادت بأن ما حدث أمر غير صحيح وأنها مسرورة جدا لأن إسبانيا أطلقت سراحه، مشيرة إلى أنه لا يجوز إساءة استخدام المنظمات الدولية مثل “الإنتربول” لمثل هذه الأغراض.

مقالات ذات صله