مواجهة نارية لشارابوفا بتنس امريكا

تستهل ماريا شارابوفا، مشوار عودتها للبطولات الأربع الكبرى، بمواجهة سيمونا هاليب، المصنفة الثانية في الدور الأول لبطولة أمريكا المفتوحة.
وستكون المباراة هي الأولى لشارابوفا، التي عادت عقب انتهاء فترة إيقافها بسبب المنشطات في أبريل/نيسان الماضي، منذ انسحابها من بطولة ستانفورد في وقت سابق هذ الشهر؛ بسبب إصابة في ذراعها.
وتباينت نتائج اللاعبة الروسية البالغة من العمر 30 عامًا، والتي تم إيقافها عقب ثبوت تعاطيها لمادة ميلدونيوم في بطولة أستراليا المفتوحة عام 2016، منذ عودتها للمنافسة في بطولات اتحاد اللاعبات المحترفات.
وستحتاج شارابوفا لأن تكون في قمة مستواها، ومنذ البداية لتبقي على آمالها في نيل لقب فلاشينج ميدوز لأول مرة منذ 2006.
وستقام بطولة أمريكا المفتوحة في الفترة من 28 أغسطس/آب الجاري، وحتى 10 سبتمبر/أيلول المقبل في نيويورك.
وقالت الأمريكية كريس إيفرت، إنَّ ماريا شارابوفا يمكن أن تتوقَّع استقبالاً حارًا من الجماهير في نيويورك عندما تعود للمشاركة في البطولات الأربع الكبرى
ونالت المصنفة الأولى على العالم سابقًا، والتي عادت للمنافسات في أبريل/نيسان الماضي عقب انتهاء إيقافها، بطاقة دعوة للمشاركة في القرعة الرئيسية للبطولة التي فازت بها عام 2006، عقب رفض مسؤولي بطولة فرنسا المفتوحة منحها بطاقة دعوة للمشاركة في وقت سابق هذا العام.
وأضافت إيفرت محللة شبكة “إي إس بي إن”، التي نالت 18 لقبًا كبيرًا خلال مسيرتها، خلال مؤتمر صحفي عبر دائرة اتصال هذا الأسبوع: “الجماهير الأمريكية ستكون في غاية الاحترام لماريا، وأعتقد أنها ستلقى استقبالاً حارًا لدى عودتها”.
وتابعت “أغلب الناس تعتقد أنها دفعت ثمن ما قامت به، وأن الوقت قد حان لعودتها للمنافسات”.

مقالات ذات صله