من ينقذ المواطن من غطرسة اصحاب المولدات؟

بغداد – جعفر الناصري

لم ينقصنا الا صاحب المولد الاهلي فمخاطر داعش والازمة المالية ليس وحدها من تطرق ابوابنا، هكذا بدأ حديثه ابو رنين اربعون عاما من سكنة مدينة الحرية ممتعظا من سلوكيات صاحب المولدة وغطرسته في التعامل في التشغيل.

يقول ابو رنين ان المواطنين هنا بين مطرقتين الاولى الشكوى التي تقدم الى المجلس البلدي والتي ستعتبر وشاية بصاحب المولد والذي سيصب جام غضبه على المشتكي والسكوت معناه الرضى بالظلم بكل اشكاله وصوره.

فيما اعتبر محمد ثلاثين عاما ان الشكوى لا تغير من الحال لانها ستجعلك في دائرة الاستهداف من اصحاب المولدات اذ ستمارس عليك بعد الشكوى عدة ضغوطات منها قطع سيار الكهرباء الواصل من المولد الى البيت دوريا وكل اسبوع فضلا عن اطفاء الكهرباء على البيت كل خمس دقائق وان حاولت الانتقال من بين الى اخر فسيصل اسمك الى صاحب المولد الاخر واخيرا ستضطر الى امرين اما ترك المنطقة بالكامل او الاستسلام لقوانين اصحاب المولدات.

كما يؤشر المواطن ( ك . س) من سكنة منطقة الكمالية ان هناك تواطئاً كبيراً بين اصحاب المولدات والمجلس البلدي وان اردت التوجه الى الاخير فعليك برمي الشكوى في حاوية النفايات قبل الدخول.

هذه المشكلة لم تكن بعيدة عن مجلس المحافظة الجهة التشريعية في العاصمة فمجموع المشاكل على ما يبدو شائكة وتحتاج الى تفكيك بعد ان اصبح المولد الاهلي السبيل للخلاص من مشكلة الكهرباء التي ستتحول الى ازلية عصية عن الحل.

توجهنا بشكوى وهموم المواطن الى مجلس المحافظة في محاولة لتفكيك الخلل والوصول لجواب مقنع لحالة التسيب لدى بعض اصحاب المولدات.

عضو لجنة النفط والغاز في مجلس المحافظة سعد الدراجي وفي حديث مع (الجورنال) بدأ بالقول: ان المشكلة في المواطن نفسه اما لماذا لان المواطن الذي يقدم الشكوى وتسير في اجرءاتها اللجنة المخصصة سيتراجع عن شكوته ويبرئ صاحب المولد وهو بهذا الحال بحسب الدراجي سيسهم في وقوع الظلم عليه.

ويتساءل الدراجي ” من المسؤول هل السلطة التشريعية ام التنفيذية لان مجلس المحافظة جهة تنفيذية مهمته تشريع القوانين وعلى الجهات التنفيذية ” محافظة بغداد والقضاء وشرطة بغداد ومكافحة الارهاب الخ القيام بواجبها ” مشيرا الى وجود تهاون من الجهات ذات العلاقة والذي سيخلف تلكؤ في تطبيق بعض القوانين.

ودعا الدراجي المواطنين الى التمسك بشكواهم ومساعدة الجهات ذات العلاقة من تشخيص الخلل والقضاء عليه لان سحب الشكوى ستضع المجلس في مشكلة بحسب تعبير الدراجي.

مقالات ذات صله