من الواقع المحلي ..صناعات شعبية تكاد تنقرض

شهدت مناطق الصدرية والعاقولية وغيرها من المناطق الشعبية انتشار صناعات الكراسي والاسرة والسلال من جريد النخل . وقد حظيت هذه المنتوجات بأقبال متزايد من المواطنين بل وتعدا ذلك الى توجه عدد لا بأس به من فنادق الدرجة الاولى الى تأثيث فنادقهم بهذه الصناعات التراثية من باب اضفاء الجانب الفلكلوري العراقي . الا ان هذه الصناعات قد انحسر انتشارها في الاونة الاخيرة لاسباب عديدة منها قلة الزبائن وعدم وجود جهة معينة للاهتمام بها وهي تعيش اليوم اهمالاً متعمداً في حين ان جمالية ومتانة تلك المنتوجات يعتبر علامة مميزة من علامات الفن والصنعة الفلكلورية التي تهتم بها البلدان قاطبة الا في العراق الذي تقف فيه الحكومة موقفاً سلبياً من كل ما هو وطني وعراقي مشرف .. لذلك يجب الالتفات الى هذه الصناعات الشعبية بأعتبارها معلما من معالم عراقيتنا الصميمة.

مقالات ذات صله