منح جائزة لودفيجسهافن للسينما لفيلمين ألمانيين

أعلن في ألمانيا عن منح جائزة لودفيجسهافن السينمائية هذا العام لفيلمين ألمانيين.

ويقتسم الفيلمان “كاستينج” للمخرج نيكولاس فاكربارت و”فيسترن” “الغرب الأمريكي” للمخرجة فاليسكا جريسباخ قيمة الجائزة التي تبلغ 50 ألف يورو.

وتم منح الجائزة الكبيرة اليوم السبت خلال مهرجان السينما الألمانية، وبمقتضى المنح يقتسم كل من المخرجين والمنتجين وغرفة تأجير الأفلام الألمانية فيما بينهم.

يعتبر هذا المهرجان ثاني أكبر مهرجان سينمائي في ألمانيا بعد برليناله.

وذكرت لجنة التحكيم في مسوغات حكمها: “إن الفيلمين يعرضان تجربتين فنيتين متعارضتين بصورة تامة، ويجمعهما معا العمل الجماعي المتميز، وقد قام عليهما مخرجان غير تقليديين بصحبة كوكبة رائعة من الممثلين الذين لا يمكن أن يكونوا بغير هذا التميز”.

أضافت اللجنة أن فاكربارت يختطف المشاهدين إلى العالم المصغر الذي يعرضه الفيلم ويكشف بصورة تراجيكوميدية هيكلية التفاعل البشري.

وأوضحت اللجنة أن مجموعة الممثلين عملت بصورة ألمعية حتى في أصغر أدوار الفيلم.

وقالت اللجنة إن المخرجة جريسباخ نقلت من خلال فيلمها “الغرب الأمريكي” عناصر وأشكالا من هذا النوع السينمائي الأقدم إلى العصر الحديث وعرضت للمشاهدة مجموعات بشرية عتيقة بصورة عبقرية وقوية التشكيل.

وأعلن القائمون على المهرجان أن فيلم “كنت امرأة سعيدة” للمخرج مارتن إنلين فاز بجائزة الجمهور التي تبلغ قيمتها 10 آلاف يورو – وأشاروا إلى أن الفيلم يصور رحلة مفعمة بالرومانسية إلى عالم المشاعر الرقيقة لشخصيات الفيلم.

 

مقالات ذات صله