ملكة النرويج تخرج في نزهة مع اللاجئين

نرويج ـ وكالات

في خطوة ذات دلالات إنسانية عميقة، قامت ملكة النرويج سونيا، زوجة الملك هارلد الخامس، بالخروج في نزهة مع مجموعة من نساء لاجئات وصلن حديثا إلى البلاد.

وقامت الملكة بالنزهة مع مجموعة مؤلفة من 12 سيدة من دول آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط، في غابة قريبة من بلدة درامن، جنوب غربي عاصمة النرويج أوسلو، في الـ24 من أغسطس/اَب الجاري.

والملكة سونيا (80 عاما) كالعديد من مواطنيها تعشق النزهات والرحلات في الجبال والغابات، وهي عضو فخري في جمعية تجمع هواة المشي.

وهذه، ليست المرة الأولى التي تضرب فيها الملكة مثالا يحتذى به، إذ قامت في وقات سابق بالخروج مع مجموعة من المتطوعين في مدينة “سانديفيورد” لتنظيف القمامة.
ويتزايد عدد النرويجيين من أصول أجنبية، الذين يعيشون في البلد عاما تلو الآخر. فوفقا لأحدث البيانات، باتوا يشكلون نحو 17% من سكان البلاد (ما يقارب 900 ألف شخص) وهم مهاجرون من الأجيال الأولى والثانية. وفي أوسلو، تتجاوز هذا المؤشر 30%.

مقالات ذات صله