ملثمون يقومون بأعمال تخريب.. وحريق بنزل لاجئين في ألمانيا

برلين – وكالات

أدان وزير داخلية ولاية برلين الألمانية فرانك هينكل الأعمال التخريبية التي قام بها جناة ملثمون في حيي كرويتسبرغ ونويكولن الواقعين بولايته ووصفها بأنها “أعمال إرهابيه فيما اندلع حريق في منزل معد لاستقبال لاجئين في مدينة كاوفبويرن الألمانية.

وقال وزير داخلية ولاية برلين الألمانية فرانك هينكل، إن الصور أوضحت “أن الفوضويين اليساريين يقومون بالتدمير فحسب، وأنهم لا يحترمون ممتلكات المواطنين الآخرين”، مؤكدا أن “الشرطة تجري تحقيقات على قدم وساق من أجل إلقاء القبض على الجناة”. وأضاف، “لن ندع الشوارع للغوغاء اليساريين”.

يذكر أن ملثمين قاموا لليلة الثانية على التوالي بأعمال تخريبية في شوارع ألمانية ودمروا الكثير من السيارات، وفي كلا الليلتين لم يكن هناك إصابات أو حالات اعتقال وتجري هيئة أمن الدولة المعنية بالجرائم ذات الدوافع السياسية تحقيقات حاليا.

يشار إلى أن ما بين 20 و40 ملثما جابوا الشوارع على دراجات وألحقوا أضرارا بـ 28 سيارة ونوافذ ليلة الجمعة السبت، وفي ليلة السبت الأحد حدثت أعمال مشابهة في شارع فزرشترايه بحي نويكولن بالعاصمة برلين، حيث تم تدمير 20 سيارة، وذكر شهود عيان أنه كان هناك ما يتراوح بين 50 ومائة ملثما.

في غضون ذلك ذكرت الشرطة الألمانية، أن حريقا نشب في نزل معد لاستقبال لاجئين في مدينة كاوفبويرن الألمانية، وأسفر عن خسائر هائلة بقيمة مئات الآلاف من اليورو، ولكنها أشارت إلى أن الحريق لم يسفر عن أية إصابات.

وأوضحت الشرطة أن الحريق اندلع في سقف المبنى المكون من ثلاثة طوابق، مؤكدة أن قوات الشرطة والإطفاء استطاعوا الحيلولة دون وصول ألسنة اللهب إلى الطابق العلوي والأرضي.

وهناك أعمال بناء حاليا في المبنى، الذي كان معدا لاستقبال لاجئين، ولكن لم يسكنوه حتى الآن. ولا يستبعد المحققون حتى الآن أن يكون سبب الحريق عيب فني أو أنه حريق متعمد.

مقالات ذات صله