ملتقى رموز العراق من الرياضيين والادباء والاعلاميين…. إعادة مجد الاسطورة ام كلثوم غنائياً

الجورنال – فؤاد العبودي

الأسطورة كلمة عند قراءتها تعني الكثير من التفاسير ابرزها هنا ان ام كلثوم سيدة الطرب العربي تصبح اسطورة في عالم الغناء الشرقي بلا منازع..

من هنا استبدل السيد تحسين محمد جواد المياح مقهاه القديمة ام كلثوم التي احتضنتنا منذ زمن بعيد وتحديدا خلال السبعينات ليتحول الى اكبر تجمع تحت ملتقى الاسطورة في منطقة الميدان العريقة.

عادة يقال ان ام كلثوم تستقطب الكثير من روادها ومن مختلف الاعمار والأجيال.. ولم تكن حصرا على جلوس فئة معينة..

الكل يشارك في الجلوس والاصغاء والتمتع مع اعذب اغانيها بادارة الرجل الذي ترك التجارة واصر على ان يقيم هذا التجمع.. وهو خريج كلية وليس شخصاً عادياً..

يقول ” تحسين – ابو مروان “

– انا من الذين يعشقون غناء سيدة الطرب وعلى هذا الاساس افتتحت مقهى ام كلثوم القديمة وكان روادها من مختلف الشرائح الاجتماعية والمهنية بينهم اساتذة جامعة وقضاة متقاعدين وموظفون وغيرهم. ليس هذا فقط وانما تحولت الى ملتقى لابرز المقامات العراقية وشخصيات من طراز عراقي وطني نعتز بهم من الشعراء والأدباء والفنانين والصحفيين والإعلاميين. وبدأوا تنظيم اصبوحاتهم الادبية في ملتقى الأسطورة وجميعهم يلتقون على حب ام كلثوم الذي لا يختلف اثنان بانها مثلت مرحلة مهمة وبارزة من مراحل المجتمع العربي في التذوق الغنائي الاصيل.

يضيف ابو مروان : لقد تحولت المقهى الى ما يشبه المقاهي الشهيرة في الوطن العربي كمصر حيث مقاهي ادباء مثل نجيب محفوظ وتوفيق الحكيم ود. مصطفى محمود وغيرهم.

الاسطورة ليست فقط مقهى يوزع فيها الشاي والقهوة وشتى المشروبات العراقية المعروفة.. بل هي قلب بغداد النابض بكل ما هو اصيل وحبيب الى قلوب العراقيين.. وتفتح قلبها مثل صاحبها لاحتضان الذين يرتادونها.

الجلوس في مقهى الاسطورة ليس جلوسا تقليديا فقد اصبحت الركن الذهبي لكل من يتذكر تقاليد بغداد وعاداتها من بغداد..

يقول علي السيد ابو عمر:

– الاسطورة جزء من بغداد وربما تكملها عندما يشعر روادها من كبار السن ان قطار الزمن سار وخلف وراءه مدينة كانت تناطح السماء بعزتها وتاريخها ..

وابرز ما في ملتقى الاسطورة ( المقهى ) انها تذكرك بالزمن الجميل من خلال احاديث جماعات يضيفون اليها عبق ذلك الزمن الذي غادرناه بسبب ما وصلنا اليه .

ويعقب الشاعر مزاحم التميمي / انها شيء ثمين من شذرات وجودنا البغدادي المشحون بتلك الصور القريبة الى القلب.. ولا تستوحش الجلوس فيها لان عينيك ستتعلق بالصور الفريدة كحياة ام كلثوم …

صور تجعلك تحلق في سماوات الفن الاصيل. واسأل ابو مروان من اين حصلت على هذا العدد الفريد من الصور؟.

يبتسم بوجهي كعادته ويجيب :

  • لقد بذلت جهداً ومالاً ووقتاً لكي اجمع هذه الحصيلة من صور الأسطورة بينها من تبرع لي بها.. اعتزازا بشخصي.. وبعضها من الذين يحبون ام كلثوم وكانوا يحتفظون بصورها.

انك ترى صورا لام كلثوم على مدى فترات حياتها سواء في الصبا او الشباب وبعدها حين صعدت الى القمة.. ومن بينها لقائها بالرئيس الخالد جمال عبد الناصر والذي له الفضل بجمع قمتي الغناء هي ومحمد عبد الوهاب ليثمر اللقاء عن اغنية (انت الحب).

ويقول احد رواد الرياضة العراقية المعروف عباس الهنداوي بطل العالم في كمال الاجسام حين امازحه واساله عن الاصوات الغنائية الحديثة.. فيقول:

– لا .. ليست هناك اية مقارنة .. فالمقارنة معدومة .. اذ اين الثرى من الثريا .. وعجبي على امانة بغداد .. كيف لا تلتفت الى هذا المقهى .. فهي ليست مقهى وانما هي تجمع للخيرين من الذين احبوا العراق وبغداد وجاءوا الى الاسطورة ليذكروا تاريخا حافلا بالجمال.. كما يتذكرون في جلساتهم شذى ذكريات بغداد…

مقالات ذات صله