مفيد فوزي يكتب: تعظيم الفنان نوع من الجنون

في حديث متلفز قال الكاتب الصحفى مفيد فوزى:لا أستطيع أن أقارن بين أم كلثوم وسيد درويش، لأن درويش كان مدرسة مختلفة إلا أنه مدرسة اقتصرت على البسطاء وتراب الأرض.

أما أم كلثوم فهى لم تنتصر للبسطاء وإنما كانت تمتع البسطاء ومن هم فوق البسطاء فهى تعطينا المزاج الخاص، إلا أنها استطاعت أن تقف عقبة في طريق الغناء الجماعى والمسرح الغنائى لأنها هي التي مجدت الأغنية الفردية، التي أصبحت الأساس، وأصبح المطرب يتحمل في النهاية كل المسئولية والتألق، ولم يعد للمسرح الغنائى قيمة وإنما محاولات فردية ركيكة وذلك لأن الغناء الفردى مسيطر وخاصة عندما يكون من كوكب وسيدة وكان لابد أن يصمت الناس ولا يحاول قلم أن يثير أي نقد.

مقالات ذات صله