مفوضية حقوق الانسان في العراق :2014و2015 اقسى الاعوام وحشية على الاطفال

قال عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان فاضل الغراوي ان واقع حقوق الطفل مهدد بالانهيار اذا لم تتخذ الحكومة اجراءات عاجلة لحمايتهم ، مبينا ان العام 2014 و2015هو الاقسى عليهم بسبب الانتهاكات الاجرامية لتنظيم ” داعش “.
وقال الغراوي بيان صحفي تلقت ( الجورنال ) نسخة منه ، ان عام 2014 – 2015 اعتبرا اقسى الاعوام وحشية وعنفا ضد اطفال العراق بسبب الكم الهائل من الانتهاكات التي وجهتها عصابات داعش الاجرامية من خطف وتجنيد وقطع الرقاب وبيعهم في سوق النخاسة والاتجار الداخلي والخارجي بهم وتهجيرهم قسرا ضافة الى استخدامهم في اعمال السخرة.
واكد الغراوي ان منظومة حقوق الطفل في العراق تشهد الكثير من التحديات وان المؤشرات تؤكد تسرب الاطفال من المدارس وازدياد عدد الاطفال الايتام وتحول عمالتهم الى ظاهرة بدون حلول.
مؤكدا  ازدياد اعداد الاطفال الذين هم في نزاع مع القانون وتدني المستوى التعليمي والصحي للأطفال وبالتالي فإن منظومة حقوق الطفل مهددة بالانهيار اذا لم تتخذ الحكومة اجراءات عاجلة لحمايتها بالإسراع بتشريع قانون الطفل وتشكيل المجلس الاعلى لرعاية الطفولة في العراق ووضع قيود صارمة وعقوبات ضد الجهات التي تقوم بعمالة الاطفال ووضع آلية لحماية الاطفال من التجنيد وانشاء برامج متعددة لرفع المستوى الصحي والتعليمي للأطفال وفق منظومة متكاملة. 

مقالات ذات صله