مفوضية حقوق الانسان تعلن نزوح اكثر من 15 الف شخص من الفلوجة

بغداد- الجورنال نيوز
اعلنت مفوضية حقوق الانسان، السبت، عن نزوح اكثر من 15 الف شخص من قضاء الفلوجة بمحافظة الانبار.

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي في تصريح صحفي تابعته (الجورنال نيوز) ان “أكثر من 15 الف شخص نزحوا من الفلوجة بسبب المعارك الدائرة هناك”، مبينا ان “اكثر من 40 ألف مدني في مركز المدينة تعذر عليهم مغادرتها وان داعش يتخذ منهم دروعا بشرية في مواجهة الجيش العراقي”.

واضاف ان “الوضع الانساني للنازحين صعب جدا حيث تفتقر معسكرات الايواء الى المتطلبات الاساسية للاقامة، فضلا عن النقص الحاد في امدادات الغذاء والدواء وحليب الاطفال والمياه المعقمة”، مشيرا الى ان “معظم النازحين يعانون من وضع نفسي مزر نتيجة الاجراءات الوحشية التي ارتكبها داعش بحقهم قبل فرارهم من المدينة”.

وتابع ان “المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية اليوم امام مسؤولية انسانية كبيرة لدعم العراق الذي يعاني من ازمة اقتصادية خانقة مناشدا اياهم تقديم مساعدات انسانية واغاثية عاجلة”.

يذكر ان القوات الأمنية تواصل للاسبوع الثالث على التوالي، عملياتها العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة من تنظيم “داعش”، بعدما تمكنت من تحرير مركز ناحية الصقلاوية والنعيمية وناحية الكرمة بالكامل ورفع المئات من العبوات الناسفة وتفكيك المنازل المفخخة.انتهى

مقالات ذات صله