معصوم يوجه بوضع خطط عاجلة لإنقاذ جامعة الموصل

 بغداد – الجورنال

وجه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الاربعاء، بوضع خطط عاجلة لمعالجة آثار التخريب والتدمير الذي ألحقه تنظيم داعش الإرهابي بجامعة الموصل خلال الفترة الماضية، ومضاعفة الجهود والتخصيصات لإعادتها إلى سابق مجدها كواحدة من أفضل الجامعات في العراق والمنطقة.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الجمهورية تلقت (الجورنال) نسخة منه ، ان “معصوم دعا خلال استقباله في قصر السلام ببغداد، وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى، إلى مساعدة أبناء الموصل وعموم نينوى من الطلبة والأساتذة والباحثين على تعويض الخسائر المادية والمعنوية الكبيرة التي لحقت بهم بسبب الظروف الصعبة الناتجة عن تسلط العصابات الإرهابية على مناطقهم لأكثر من سنتين”.

وجدد التأكيد على “ضرورة نهضة شاملة في التعليم العالي على مستوى البلاد تضمن الارتقاء بالتعليم الأكاديمي والجامعي وتكفل حماية الاستقلالية العلمية للجامعات والاستفادة الأكبر من الكفاءات العلمية العراقية في الخارج”، مشددا على “أهمية إيلاء دعم عاجل وكبير لتطوير التعليم التقني في إشارة إلى ضرورة إعادة الفاعلية لهيئة التعليم التقني والعمل على تطوير العلاقات الفعالة مع الجامعات التقنية العالمية”.

وأشاد معصوم بحسب البيان، “بالكفاءات العلمية في الخارج داعيا إلى الاستعانة بهم لتطوير التعليم الأكاديمي في البلاد”.

من جانبه استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى، “خطط وزارته لتطوير مؤسسات التعليم العالي والجامعات العراقية في عموم البلاد وفق المقتضيات المستجدة”.انتهى3

مقالات ذات صله