معصوم يدين التفجيرات الارهابية في سامراء وتكريت ويؤكد: لن تمر بلا قصاص عادل وسريع

بغداد – الجورنال

أدان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الاحد، التفجيرات الارهابية التي استهدفت صباح اليوم، بسيارات مفخخة مرآب مرقد الامامين العسكريين (ع) لنقل المسافرين في قضاء سامراء ومرافق خدمية جنوب تكريت.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الجمهورية تلقت (الجورنال) نسخة منه، أن “هذه الاعتداءات الارهابية الآثمة لن تمر بلا قصاص عادل وسريع”، داعياً “السلطات الأمنية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للقضاء التام على الخلايا الارهابية المتربصة بالمواطنين والزائرين الأبرياء، والى اتخاذ كل الإجراءات الفورية لمنع وقوع مثل هذه الهجمات الإجرامية مجدداً”.

وعبر رئيس الجمهورية عن “عزائه ومواساته لذوي شهداء وجرحى هذه التفجيرات الارهابية”، معتبرا ان “مرتكبيها يؤكدون مجددا افتقارهم لابسط القيم الانسانية والاخلاقية كما يثبتون عداءهم الاعمى للعراق وشعبه”.

يشار الى ان سيارتين مفخختين انفجرت احداهما في مرآب مرقد الامامين العسكريين (ع) لنقل المسافرين في قضاء سامراء، والاخرى وفي مرافق خدمية جنوب تكريت، ما أسفر عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين العزل.انتهى3

مقالات ذات صله