مصر تفتح خزائن أسلحتها للعراق وتتهيأ لتدريب قوات الصاعقة

بغداد ـ ياسر طلال

 اتفقت الاستخبارات العراقية والمصرية على التعاون المعلوماتي المباشر لافشال مخططات عصابات داعش الارهابية في البلدين، لاسيما بعد المعلومات التي نقلها وزير الدفاع خالد العبيدي إلى نظيره المصري بشأن وجود تنسيق سري بين الارهابيين الموجودين في العراق مع الجناح المُسلّح لجماعة الإخوان المسلمين المصرية..مصدر مُقرّب من وزير الدفاع اكد في تصريح خاص لـ(الجورنال) الاربعاء (3شباط 2016) أن “العبيدي نجح بالاتفاق مع الجانب المصري على التعاون الاستخباري والمعلوماتي لتفكيك الخلايا الارهابية المرتبطة بتنظيمي داعش والاخوان، لاسيما بعد أن اكتشفت الاستخبارات العراقية بأن جماعة أنصار بيت المقدس والتي تقاتل في سوريا ومصر، هي أحد فروع الجناح المُسلح للإخوان المسلمين المصريين، حيث حذر العبيدي نظيره المصري من انتقال العمليات الانتحارية الى قلب القاهرة، مؤكدا ان “وزير الدفاع اتفق مع نظيره المصري على الاستعانة بالقوات الخاصة المصرية لتدريب القوات الخاصة العراقية الجديدة والتي ستُخصّص لتحرير الموصل ومسك الحدود العراقية ـ السورية”.. واقرّ المصدر، ان العبيدي تلقى الضوء الاخضر من المصريين لتجهيز القوات المسلحة العراقية بالسلاح والعتاد على ان يكون الدفع بـ”الآجل” لدعمها في حربها ضد الارهاب”، مبينا ان “الوفد العراقي الذي رافق الوزير استطلع طبيعة الإنتاج المصري من الأسلحة والعتاد والذي وصفه بالجيد”.على صعيد متصل، اشار المتحدث المدني باسم وزارة الدفاع نصير نوري، الى النتائج الايجابية لزيارة الوزير خالد العبيدي والوفد العسكري رفيع المستوى إلى مصر، موضحا أن العبيدي طلب من الحكومة المصرية مساندة القوات المسلحة العراقية في حربها ضد قوى الارهاب.. وقال نوري في تصريح لـ(الجورنال) إن الجانب المصري أبدى استعداده التام لفتح مراكز التدريب العسكري بمختلف أنواعها واستقبال وحدات من الجيش العراقي، لتلقيّ التدريبات في مجالات القوات الخاصة، والصاعقة، وقيادة الأسلحة، وطيران الجيش”.

مقالات ذات صله