مصدر امني : عشرات القطع الأثرية في بابل جرفتها السيول

اعلنت قيادة شرطة محافظة بابل، اليوم الاحد، ان قسم شرطة حماية الآثار عثر على 75 قطعة أثرية متنوعة جرفتها سيول الأمطار من تل الزقورة جنوبي الحلة، فيما أكدت تسليم جميع القطع الى دائرة الاثار بالمحافظة.

وقال مدير شرطة حماية الآثار العميد امجد العوادي في بيان إن “عناصر حماية المواقع الاثرية، وبالتنسيق مع دائرة آثار بابل، عثروا على خمسة وسبعين قطعة أثرية في مواقع مختلقة”، موضحا أن “العدد الأكثر منها عثر عليه في اثار بوروسيبا بالقرب من مقام النبي ابراهيم وهي عبارة عن قطع معدنية واواني فخارية ورُقُماً طينية كانت قد جرفتها سيول الامطار الغزيرة الاسبوع الماضي”.

وأضاف العوادي أن “جميع القطع سلمت الى دائرة الاثار وهي الجهة المختصة والمعنية بالمواد”, لافتاً الى أن “هطول الأمطار في السنوات السابقة تسبب في اكتشاف العديد من القطع الاثرية وبشكل مستمر”.

يذكر ان مجموعة من الاعلاميين والناشطين في بابل  كانوا قد اطلقوا في وقت سابق، حملة بهدف حث منظمة اليونسكو لادراج اثار بابل ضمن لائحة التراث العالمي.

مقالات ذات صله