مصادر: وزير الدفاع الأميركي ناقش مع بغداد آليات التعامل مع أربيل في حال إجراء استفتاء الانفصال

بغداد – لميس عبد الكريم
اكدت مصادر سياسية مقربة من الحكومة ان وزير الدفاع الاميركي ماتيس تأتي في اطار مناقشة الحكومة العراقية حول مستقبل قضاء تلعفر ووجود الحشد الشعبي فيه، فضلا عن دراسة الاليات التي ستتبع في مواجهة الاستفتاء الكردي المزمع اجراؤه في ايلول المقبل.

واشارت المصادر في تصريح للجورنال ان الوزير الاميركي يريد التأكد من خطوات بغداد في مواجهة اربيل في حال اجراء الاستفتاء وما سيترتب عليه من خلافات بين اربيل وبغداد.

واوضحت المصادر ان الوزير ماتيس تناول العلاقة الاميركية مع اربيل مشددا على اهمية اعادة النظر في هذه الخطوة التصعيدية الكردية.

الى ذلك كشف عضو لجنة الامن والدفاع عبد العزيز الظالمي أمس الثلاثاء ان “زيارة وزير الدفاع الاميركي تأتي ضمن زيارات ميدانية سابقة خصوصا بعد بدء عمليات تحرير تلعفر”.

وقال عضو اللجنة عبد العزيز الظالمي لـ «الجورنال نيوز» ان “هناك تنسيقاً وتعاوناً مشتركاً بين قوات التحالف الذي ترأسه اميركا”، مضيفا ان “زيارة ماتيس تشمل امن الحدود والوضع العسكري في داخل العراق”.

ونفى الظالمي “وجود فيتو اميركي على دعم استعادة المناطق المحررة، كما أن قرار العراق مستقل حتى الان “،مبينا ان ” قوات التحالف لم تشترك جوياً في عمليات تلعفر وانما طيران الجيش والقوة الجوية االعراقية هما المشاركان في العمليات”.

مقالات ذات صله