مصادر امنية.. كردستان تمنع تحليق طائرات الجيش في أجوائها وترسم حدودها في قضائي سنجار وزمار

بغداد – الجورنال نيوز
قالت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الاربعاء، إنها استلمت تقارير مؤكدة تُشير إلى قيام حكومة إقليم كردستان بمنع تحليق طائرات الجيش العراقي في أجواء مدينة الموصل القريبة من الاقليم.

وقال عضو اللجنة حسن سالم لـ(الجورنال نيوز) إن “هناك مفارز لطيران الجيش العراقي في دهوك وأربيل”، مؤكدا أن “تلك المفارز تم وضعها من قبل الحكومة المركزية لتقديم الاسناد لجيش العراقي في عمليات تحرير الموصل”.

وأوضح أن “حكومة إقليم كردستان تمنع تحليق تلك الطائرات في أجواء مدينة الموصل”، مشيرا إلى أن “هذا الإجراء يعد خرقا للخطط العسكرية التي تم وضعها بين اربيل وبغداد”.

وأشار إلى أن “حكومة إقليم كردستان وقواتها البيشمركة تتعامل بازدواجية مع الحكومة المركزية والجيش العراقي”، لافتا إلى أن “هناك عدم جدية من قبل حكومة الإقليم في تحرير مناطق الموصل وإبقائها بيد العصابات الإرهابية”.

الى ذلك قال النائب عن محافظة نينوى حنين القدو، إن حكومة إقليم كردستان وقوات البيشمركة باشرت بحفر الخنادق ورفع الأعلام الكردستانية عليها في قضاء سنجار وزمار في محافظة نينوى.

وقال القدو لـ(الجورنال نيوز) إن “قوات البيشمركة وحكومة كردستان قد بدأت بضم مناطق قضاء سنجار وزمار إلى الإقليم من خلال حفر عشرات الخنادق ورفع الأعلام الكردستانية على تلك المناطق”.

وبين أن “سياسة ضم مناطق المادة 140 إلى الإقليم تُشير إلى أن كردستان تسعى لاستغلال الوضع الأمني وضم المناطق المختلطة بالقوة رغما على أنف الحكومة المركزية”.

وأشار إلى أن “هناك قلقا كبيرا من قبل السياسيين وممثلي الأقليات والنازحين من منع العودة إلى مناطقهم من قبل البيشمركة والحكومة الكردية”، مشيرا إلى أن “السياسة الجديدة لكردستان تسعى لتهجير العرب والتركمان والشبك وفرض المكون الكردي في مناطق تلك الأقليات”.انتهى

مقالات ذات صله