مصادر: الأهالي ينتفضون ضد داعش في المدن وقيادات التنظيم تتناحر

بغداد-الجورنال

أفادت مصاد محلية اليوم الخميس “أن إشتباكات مسلحة إندلعت في مناطق متفرقة بين الأهالي من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى  في مناطق خاضعة لسيطرة التنظيم.

وذكرت المصادر لـ(الجورنال) أن مناطق “الحويجة، والفلوجة، والموصل، والبوعساف، والرطبة، الخاضعة لسيطرة داعش الارهابي، شهدت صدامات مسلحة بين عصابات التنظيم والأهالي، واستخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة”.

وأوضحت “أن عناصر داعش منعوا أعداداً من أهالي قضاء الفلوجة من الخروج من المدينة لاستخدامهم دروعاً بشريةً تحسباً لعملية عسكرية وشيكة لتحرير المدينة، الأمر الذي دفع الأهالي إلى الصدام معهم” مشيرةً إلى أن “الأهالي يشعرون باستياء كبير، من الحصار الذي تفرضه العصابة الإرهابية على المدينة”.

وقال مصدر في قضاء الرطبة، غربي محافظة الأنبار إن “خلافات كبيرة نشبت بين قيادات داعش في القضاء تطورت إلى شجار، وصدام بالأسلحة الخفيفة، بينهم على خلفية تحميل بعضهم البعض الآخر، تبعات الهزيمة في الرمادي”./انتهى

مقالات ذات صله