مشكلة تلوح في الأفق بين أديداس وفيفا

نقلت صحيفة ألمانية عن الرئيس التنفيذي لشركة أديداس للملابس والأدوات الرياضية، كاسبر رورستيد، أن “فيفا” سيواجه مشكلة مع الشركة الألمانية وهي أحد شركاء ورعاة الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ مدة طويلة، إذا أثبتت التحقيقات الأمريكية الجارية ارتكابه أي مخالفات أو تجاوزات.

ونقلت صحيفة بيلد أم زونتاج عن رورستيد قوله: “نتوقع من شركائنا الالتزام بالقانون. إذا أدين أحد شركائنا فسنواجه مشكلة نتيجة لذلك وسيكون علينا وقتها حل هذه المشكلة”.

ولم يكشف مسؤول أديداس مزيدا من التفاصيل.

وأديداس من شركاء ورعاة “فيفا” الرئيسيين الذين يقدمون الدعم لكأس العالم التي تقام كل أربعة أعوام إلى جانب كوكاكولا وجازبروم وفيزا. ويستمر العقد الحالي لأديداس مع “فيفا” حتى 2030.

ويسعى “فيفا” الذي يتخذ من زوريخ السويسرية مقرا له إلى إعادة النظر في أنشطته وتعاملاته بعد معاناته من أسوأ فضيحة فساد طوال تاريخه في 2015 والتي تسببت في إقالة العديد من المسؤولين حول العالم.

وتحقق السلطات الأمريكية حالياً مع عدد من مسؤولي اللعبة السابقين وتتهمهم بارتكاب مخالفات مالية كبيرة تتعلق بمنح حقوق البث الخاصة بعدد من البطولات الكبيرة إلى جانب تجاوزات وممارسات أخرى مخالفة للقوانين.

مقالات ذات صله