مشعان الجبوري: تحرير الموصل من داعش سيتم في شهر تشرين الثاني القادم

بغداد – الجورنال

اشار النائب عن جبهة الإصلاح النيابية مشعان الجبوري، اليوم الخميس، بأنه سيتم تحرير مدينة الموصل من داعش في شهر تشرين الثاني القادم.

وقال الجبوري في تصريح صحفي، بأنه “من المؤكد ان هناك خسائر، إلا ان هذه الخسائر اقل مما كنا نتوقع، وتقدم العمليات اسرع مما كنا نتوقع، وهذه العمليات تتميز بالتناغم والانسجام بين كل تشكيلات الجيش والقوات المسلحة بما فيهم قوات البيشمركة، والعراق سينتصر على داعش”.

أما بالنسبة لتواجد القوات العراقية، فأشار الجبوري الى “ان الأتراك يقولون نحن هنا بموافقة الحكومة العراقية، ومرة يقولون نحن هنا بموافقة رئاسة الإقليم، أحب أن أوضح بأن اي تواجد لأي قوات على ارض العراق دون موافقة الحكومة العراقية هو امر مرفوض، وعلينا ان نبحث عن وسائل سلمية ونتفاهم مع الاتراك لأننا دولتين جارتين وسنبقى كذلك الى الأبد، ومن غير المعقول ان نذهب بإتجاه الحرب، فلنتعاون نحن واياهم في مواجهة داعش الذي ربما استفاد من التسهيلات التركية، مؤكداً بأنه “على الجارة تركيا ان تصغى لنداءات الشعب العراقي وإرادة العراقيين وطلب الحكومة العراقية، وعلينا ان نأخذ موقف إقليم كوردستان بنظر الإعتبار، لأن هذه القوات قد عبرت عبر بوابات الإقليم”.

وحول توقعاته من موعد انتهاء المعارك وطرد داعش من مدينة الموصل، قال الجبوري بأنه “المؤكد ان الموصل ستعود الى حضن الوطن في شهر تشرين الثاني، وسترونا في الموصل بشهر تشرين الثاني كما رأيتمونا في عام 2003”.

ووجه الجبوري رسالة الى اهالي الموصل وقال “اوجه رسالة الى اهلنا في الموصل واقول لهم بأنني سأكون مع القوات المسلحة العراقية التي ستدخل المدينة، ليس كمقاتل بل كمراقب لنمنع اي تجاوزات، مع قناعتي بأن القوات المسلحة لن تتجاوز لإنقاذهم من الدواعش، فنحن اهلكم واخوانكم والقوات القادمة جاءت لإنقاذكم، اتمنى منكم ان لا تتركوا بيوتكم فالنزوح ذل وله ثمن، وارجوا ان تبتعدوا عن المقرات التابعة لداعش، وأؤكد بأن لا تتركوا مدينتكم”.انتهى3

مقالات ذات صله