“مشاغبة” دييغو كوستا وبزوغ “نجم” ديلي آلي اهم احداث البريميرليغ خلال موسمين

لم يكن هناك تطور كبير في الأداء الفردي للمهاجم دييغو كوستا ولكن تطور اللاعب بشكل رائع من خلال فعاليته على المرمى وتسجيله عدد أكبر من الأهداف في هذا الموسم مع تشيلسي.
الأداء الفردي
كان هناك إرتفاعاً طفيفاً في متوسط مرواغات دييغو كوستا في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 قد شارك مع تشيلسي في 28 مباراة وكان متوسط المرواغات للاعب 1.4 في المباراة بينما في موسم 2016/2017 فقد شارك في 35 مباراة في البريميرليغ مع البلوز وارتفع متوسط مراوغاته إلى 1.6 في المباراة.
الأداء الجماعي
لم يكن هناك تغيراً كبيراً في الأداء الجماعي لدييغو كوستا ففي موسم 2015/2016 نجح في صناعة 6 أهداف لرفاقه في البريميرليغ وكان متوسط خلقه للفرص 1.1 في المباراة بينما وصلت دقة تمريراته إلى 78% ومثلت نسبة التمريرات الأمامية 42.8% ولكن في موسم 2016/2017 فقد تمكن من صناعة 7 أهداف وارتفع متوسط خلقه للفرص إلى 1.2 في المباراة ولكن انخفضت دقة تمريرات اللاعب التي وصلت 75% وارتفعت نسبة التمريرات الأمامية التي وصلت 45.6%.
الفعالية
تطورت فعالية دييغو كوستا على المرمى بشكل واضح في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 نجح في تسجيل 12 هدفاً وكان متوسط تسديداته 2.4 في المباراة وكانت دقة تسديداته 53% بينما في موسم 2016/2017 فقد تمكن من تسجيل 20 هدفاً وارتفع متوسط تسديداته إلى 3.2 في المباراة ونجح في الحفاظ على ذات دقة تسديداته التي كانت 53%.
الأداء الدفاعي

شهد الأداء الدفاعي لدييغو كوستا إنخفاضاً طفيفاً في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 مع تشيلسي كان متوسط تدخلاته 0.8 في المباراة بينما كان متوسط الإعتراضات 0.2 في المباراة ولكن في موسم 2016/2017 انخفض متوسط التدخلات إلى 0.5 في المباراة وحافظ على ذات متوسط الإعتراضات وهو 0.2 في المباراة بينما انخفضت نسبة نجاحه في الإلتحامات الهوائية من 30% إلى 25%.
ألي موهبة إنجلترا الواعدة
تحسن أداء ديلي ألي الفردي بشكل واضح من خلال مهاراته في المراوغة إلى جانب تطوره التهديفي بشكل ملفت ولكن كان ذلك على حساب قدرات اللاعب في خلق الفرص ومساهمته الدفاعية.
الأداء الفردي
كان هناك تحسناً واضحاً في القدرات الفردية للإنجليزي ديلي ألي ففي موسم 2015/2016 قد شارك في 33 مباراة مع توتنهام وكان متوسط مراوغات اللاعب 0.9 في المباراة بينما تحسن هذا الرقم كثيراً في موسم 2016/2017 حيث أنه اللاعب قد شارك مع السبيرز في 37 مواجهة في البريميرليغ وارتفع متوسط مراوغاته إلى 1.4 في المباراة.
الأداء الجماعي
انخفض الأداء الجماعي لديلي ألي بشكل طفيف في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 نجح في صناعة 9 أهداف لرفاقه في البريميرليغ وكان متوسط خلقه للفرص 1.7 في المباراة بينما كانت دقة تمريراته 76% ومثلت نسبة التمريرات الأمامية 61.8% منها بينما في موسم 2016/2017 فقد نجح اللاعب في صناعة 7 أهداف فقط وانخفض متوسط خلقه للفرص إلى 1.4 في المباراة بينما ارتفع دقة تمريراته لتصل 81% بينما صاحب ذلك إنخفاض في نسبة التمريرات الأمامية التي وصلت نسبتها إلى 53.5%.
الفعالية
تحسنت فعالية ديلي ألي الهجومية بشكل كبير في هذا الموسم مع توتنهام ففي موسم 2015/2016 تمكن من تسجيل 10 أهداف فقط وكان متوسط تسديداته 2.2 في المباراة بينما كانت دقة تسديداته 60% وفي موسم 2016/2017 ارتفع السجل التهديفي للاعب فقد أحرز 18 هدفاً مع السبيرز في البريميرليغ وارتفع متوسط تسديداته إلى 2.5 في المباراة بينما كان هناك إنخفاض طفيف في دقة التسديدات التي وصلت 59%.
الأداء الدفاعي

تأثر الأداء الدفاعي لديلي ألي سلباً بمنحه مهام هجومية أكبر ففي موسم 2015/2016 كان متوسط تدخلات اللاعب 2.2 في المباراة بينما كان متوسط الإعتراضات 1.8 في المباراة بينما في موسم 2016/2017 فقد انخفض متوسط تدخلات اللاعب ليكون 1.4 في المباراة وكذلك كان هناك إنخفاض كبير في متوسط الإعتراضات التي وصلت 0.3 في المباراة وكذلك انخفضت نسبة نجاحه في الإلتحامات الهوائية من 45% إلى 31%.

مقالات ذات صله