مشاجرة دامية بين لاجئين أفغان وعراقيين في بلجيكا

 

الجورنال – متابعة

أعلنت مؤسسة فداسيل البلجيكية لاستقبال اللاجئين، أنها اضطرت إلى تطبيق أقصى عقوبة لديها، وهي الحبس شهراً، على خمسة من اللاجئين، بعد مشاجرة دامية بدأت ليلة الثلاثاء واستمرت حتى صباح أمس الأربعاء، وقعت بين أكثر من ثلاثين لاجئ من أفغانستان والعراق، أغلبهم من المراهقين  ، بمعسكر المؤسسة في مدينة لويك البلجيكية.

وذكرت المؤسسة في بيان نشرته أغلب وسائل الإعلام البلجيكية أن “خمسة عشر شخصاً أصيبوا بجروح حادة ليلة الثلاثاء بعد نشوب شجار عنيف بمركز فداسيل بضاحية إلسنبرون التابعة لمدينة لويك”، كما صرحت المتحدثة الرسمية لمؤسسة فداسيل ميكا كانديلا قائلة  “لا نملك في قوانيننا أكثر من هذا العقاب، وأغلب المصابين من القصر والمراهقين، ومنهم من اضطر إلى القفز من نوافذ غرف المركز حين اندلع الشجار”.

وأشارت المتحدثة إلى أن المعركة بدأت ليلة الثلاثاء حين تواجه عدد من اللاجئين الأفغان مع عدد من اللاجئين العراقيين، في مناوشات استمرت حتى صباح ليلة الأربعاء، وأدت إلى دخول خمسة عشر شخصاً إلى المستشفى بعد إصابتهم بجروح تتراوح بين الحادة والخفيفة، لكنها أضافت أن “أربعة عشر شخصاً من الضحايا قد غادروا المستشفى بالفعل”.

واختتمت ميكا كانديلا حديثها لوسائل الإعلام اليوم قائلة “شخص واحد فقط لا يزال بالمستشفى، وحالته مستقرة، لكننا سنتخذ التدابير اللازمة لمنع تكرار مثل هذا النوع من الحوادث مرة أخرى”.

مقالات ذات صله