مسدسات الاطفال وخطورتها على سلامتهم

 رغم التحذيرات التي اطلقتها الجهات المعنية بسلامة الاطفال وابعادهم عن الالعاب النارية فأن التجار مازالوا يستوردون تلك الالعاب من المسدسات التي تطلق ” الصجم ” وغيرها . ويقول المواطن ابو سرى ..ان كثيرا ما ادت تلك الالعاب الى حدوث اضرار بالاطفال من خلال قيامهم بتوجيه فوهات مسدساتهم نحو وجوه اقرانهم . وكانت وزارة الداخلية والجهة المعنية قد اصدرت امرا بمنع استيراد تلك الالعاب الا انه لم ينفذ امرها بل على العكس ازدادت كمياتها وقد شهدت مستشفيات بغداد والمحافظات حوادث حرق لوجوه الاطفال وفقع لعيونهم وحصول مشاجرات عائلية وعشائرية . ويدعو ابو سرى ..الجهات المعنية لمقاضات أي تاجر او بائع لهذه الالعاب ووضع حد لتداولها بين الاطفال

مقالات ذات صله