مسؤول بالأنبار: قوات الفرقة الخاصة الأمريكية تشارك بعملية التحرير

أقر رئيس اللجنة الامنية في قضاء الخالدية شرقي مدينة الرمادي بمحافظة الانبار ابراهيم الفهداوي، الاربعاء، بمشاركة قوات المهمات الخاصة الامريكية بالحملة العسكرية التي تشهدها مدينة الرمادي.
وقال الفهداوي في تصريح لـ)الجورنال( ان “فرقة المهام الخاصة الامريكية شاركت في الحملة الامنية التي تشهدها مدينة الرمادي، واشرفت على حركة القطعات العسكرية وادارة المعركة وعمليات اقتحام الاحياء السكنية التي يتحصن فيها ارهابيو داعش داخل مدينة الرمادي”.
واضاف ان “مهام قوات الفرقة الخاصة الامريكية كانت فعالة في توفير الغطاء الجوي الكثيف للقطعات العسكرية التي اقتحمت الاحياء المحصنة من قبل ارهابيي داعش داخل المدينة وتمكن الطيران الحربي من تدمير معاقل التنظيم الاجرامي قبل اقتحامها من قبل القوات الامنية”.
من جانبه أوضح عيد عماش الكربولي الناطق الرسمي باسم مجلس محافظة الانبار اوضح لـ(الجورنال) ان “مهام هذه القوة استخباراتية بحتة والمجلس ليس لديه اي تخويل او معرفة عمل هذه القوات التي وصلت الى قاعدتي عين الأسد والحبانية في الانبار بعلم من الحكومة الاتحادية”.
واضاف الكربولي ان” الحكومة المحلية في الانبار لايمكن ان تتدخل بعمل هذه القوة لأنها تعمل وفق ماتريده غير انها تحمل صفة رسمية كون ان عملها بعلم رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي”.
علي الدليمي رئيس مجلس الخالدية شرقي مدينة الرمادي قال لمراسل الـ(الجورنال) ان “المستشارين الامريكيين المتواجدين في قاعدة الحبانية العسكرية شرقي مدينة الرمادي، عقدوا اجتماعات مطولة مع القادة الامنيين المشرفين على القطعات العسكرية قبيل مشاركتها في عملية اقتحام مركز مدينة الرمادي، وهذه الاجتماعات واللقاءات على دراية وعلم الحكومة الاتحادية”.
وبين الدليمي ان “معركة تطهير مركز مدينة الرمادي بإشراف أمريكي والحكومة الاتحادية على علم بتواجد هذه القوات وعملية الاشراف والحكومة المحلية في الانبار غير معنية بتواجد هذه القوات كونها اجنبية وليس من مهامها التدخل في شؤونها لوجود قرار من رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي يسمح لهذه القوات بالإشراف على إبداء المشورة للقوات الأمنية وتوفير الغطاء الجوي للقطعات العسكرية فضلا عن مهام اخرى غير واضحة المعالم بالنسبة لنا”.

مقالات ذات صله