مسؤول امريكي : هزائم داعش في العراق وسوريا ستعرض واشنطن لأعلى درجات مخاطر الإرهاب

بغداد – الجورنال نيوز

حذر مسؤول أميركي  من أن “هزائم” داعش في العراق وسوريا سيعرض “الولايات المتحدة الأميركية لأعلى درجات مخاطر الإرهاب.

وقال المسؤول السابق لدى قسم العمليات السرية في وكالة المخابرات المركزية مايك بيكر إن “الولايات المتحدة الأميركية تحقق تقدم ضد داعش في العراق وسوريا”، عادا أن “إحدى العواقب غير المقصودة للانتصارات المتحققة ضد داعش في الشرق الأوسط، هي إثارة أعلى درجات مخاطر الإرهاب هنا في أميركا”.

وأضاف بيكر، أن “الحقيقة المؤلمة هو انه كلما كان هناك نجاح على الأرض في سوريا والعراق بتحرير أراضي من التنظيم وتقليص موارده المالية وتجريده من القيادة، كلما ستكون احتمالية مواجهتنا لأحداث شبيهة بحادث إطلاق النار في أورلاندو أكثر”.

وبين أن “هذا الأسلوب هو نفسه الذي تنتهجه تنظيمات أخرى كالقاعدة، بتشجيع أنصارها في أوربا وأميركا لاتخاذ إجراء في حال تعرضها للهزائم”.

وتابع المسؤول الاميركي، أن “ما حدث في حادثي أورلاندو وسان بيرناردينو، مشابه لما حصل في هجمات باريس وبروكسل”، مؤكدا أن “تلك الهجمات ناجمة عن زيادة حدة العنف لدى التنظيم حيث يقوم بتشجيع أتباعه والمتعاطفين معه والأشخاص المتطرفين الآخرين لاتخاذ إجراء قد يحصل في أي مكان”.انتهى

مقالات ذات صله