مذكرات اعتقال مرتقبة تطال اعضاء في مجالس المحافظات

الجورنال – حسين فالح

كشفت مصادر مطلعة عن وجود مذكرات اعتقال ستطال عدد من رؤساء واعضاء مجالس المحافظات بتهم مختلفة تتعلق بالفساد وهدر المال العام.

واضافت تلك المصادر لـ«الجورنال»، ان “اوامر القبض ستصدر بحق اعضاء في مجالس نينوى والبصرة والديوانية وميسان وصلاح الدين والانبار بتهم تتعلق بالفساد الاداري والمالي”، لافتا الى ان “اوامر القبض سيتم تنفيذها بعد عيد الفطر المبارك”.

وياتي ذلك في الوقت الذي تشهد العملية السياسية تشنجات نتيجة الخروقات التي رافقت الانتخابات البرلمانية ، اذ صوت البرلمان على تعديل قانون الانتخابات وتجميد اعضاء مفوضية الانتخابات وانتداب المفوضية لـ 9 قضاة يقوموا بالاشراف على العد والفرز اليدوي في عموم العراق.

ويرى مراقبون ان مذكرات الاعتقال التي ستصدر بحق اعضاء المجالس المحلية من المتوقع ان تعكر الاجواء السياسية في الوقت الذي تسعى الكتل الى تشكيل تحالف اكبر في البرلمان المقبل لتشكيل الحكومة الجديدة، لكون رؤساء واعضاء المجالس المحلية تابعين لكتل سياسية.

وأصدرت محكمة استئناف كركوك مذكرة اعتقال بحق رئيس مجلس المحافظة بالوكالة ريبوار فائق طالباني.

وأصدرت المحكمة مذكرة الاعتقال وفق شكوى مقامة ضده في هيئة النزاهة في كركوك وفقا للمادة 331 من قانون العقوبات العراقي الذي ينص على الحبس أو الغرامة أو إحدى هاتين العقوبتين لكل موظف أو مكلف بخدمة عامة امتنع عن أداء عمله بقصد الإضرار بمصلحة الأفراد أو الدولة.

وكان رئيس مجلس محافظة كركوك بالوكالة ريبوار فائق قد غادر المحافظة مؤخراً بعد إجراء استفتاء الانفصال في إقليم كردستان في الـ 25 من أيلول/سبتمبر الماضي 2017.

وارجع عضو مجلس محافظة كركوك بابكر صديق  صدور مذكرة القاء قبض بحق رئيس المجلس الى “اسباب سياسية”.

وبحسب ما جاء في المذكرة الإذن لأعضاء الضبط القضائي وافراد الشرطة، بالقبض على ريبوار طالباني.

ودعت المذكرة، الى احضار طالباني للمثول امامها، حيث انه مطلوب في الشكوى المقامة ضده في هيئة النزاهة، مكتب تحقيق كركوك.

ووفق المذكرة فان طالباني مطلوب استنادا الى المادة 331 من قانون العقوبات العراقي التي تنص “على انه يعاقب بالحبس وبالغرامة او احدى هاتين العقوبتين : كل موظف او مكلف بخدمة عامة ارتكب عمداً ما يخالف واجبات وظيفته او امتنع عن اداء عمل من اعمالها بقصد الاضرار بمصلحة احد الافراد او بقصد منفعة شخص على حساب اخر او على حساب الدولة”.

الى ذلك كشف مصدر مطلع عن صدور حكم على رئيس مجلس البصرة صباح البزوني بالحبس الشديد لمدة ثلاثة أعوام.

وقال المصدر إن محكمة النزاهة في الرصافة أصدرت حكماً حضورياً بالحبس الشديد لمدة ثلاثة أعوام بحق رئيس مجلس البصرة صباح البزوني.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الحكم صدر بسبب قضايا فساد.

كما وأصدر مجلس القضاء الأعلى وثيقة تشير إلى صدور مذكرة القاء قبض بحق رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني بتهمة الفساد.

بينما كشفت مصادر محلية في محافظة نينوى عن صدور مذكرة القاء قبض بحق عدد من اعضاء مجلس محافظة نينوى.

وأكد عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، ان صدور مذكرات القاء القبض ضد عدد من اعضاء المجلس، هدفها “سياسي”.

مقالات ذات صله