مدربه: نادال تدرب بقسوة ليكون الافضل

أكد توني نادال، عم المصنف الأول عالميا رافائيل نادال ومدربه، أن “استخدام القسوة” مع لاعب التنس الإسباني “لم يكن غاية بل وسيلة”.

وجاءت تصريحات توني، الذي سيترك تدريب رافا بنهاية الموسم الجاري، خلال مؤتمر شارك فيه بعرض سيرته الاحترافية في عالم التنس، موضحا أن الاجتهاد وردة الفعل عززا أداء متصدر التصنيف العالمي.

وقال “يجب أن تجتهد أكثر من البقية كي تكون الأفضل، كما ينبغي أن تكون مسئولا عما يحدث لك في الحياة وألا تلقي باللوم في فشلك على أي شخص آخر”.

وأقر توني نادال أنه كان “متطلبا دائما، أعرف أنني أشتهر بقسوتي في التدريب، ولكن القسوة بالنسبة لي، وعلى الأقل بالنسبة لرافا، لم تكن هدفا في ذاتها بل وسيلة، بالتأكيد هذا يجعلك تبدو كشخص كريه”.

وتابع “لم أكن قاسيا أبدا مع أي شخص لم يكن ليتحمل هذه القسوة، ولذلك كمدرب، وكأب أيضا، ينبغي عليك أن تدرك مع من يمكنك أن تكون قاسيا ومع من لا، ولكن بالإضافة لذلك، لم أكن قاسيا أبدا مع من لا يقدر ذلك”.

وكان نادال الكبير، أعلن شهر فبراير / شباط الماضي أن الموسم الحالي سيكون الأخير له في تدريب رافا، كي يتفرغ لتدريب الناشئين في أكاديمية اللاعب بمدينة مايوركا الإسبانية، مسقط رأسه.

يذكر أن رافا نادال قد حقق إنجازا كبيرا موسم 2017 الحالي بعدما حصد لقبه العاشر في بطولة رولان جاروس الكبرى على الأراضي الترابية والثالث في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، مستعيدا صدارة التصنيف العالمي.

كارلوس مويا، مساعد مدرب رافاييل نادال، إنَّ اللاعب يمكنه مواصلة المنافسة على أعلى المستويات لسنوات طويلة مقبلة، إذا حافظ على صحته، وابتعدت عنه الإصابات، بعد فوزه بلقبين بالبطولات الأربع الكبرى، هذا العام.

مقالات ذات صله