متظاهرو ساحة التحرير للحكومة: لاتحملونا ضريبة فسادكم

الجورنال/ بغداد

انطلقت تظاهرة في ساحة التحرير وسط بغداد، الجمعة، بمشاركة العشرات من المواطنين والناشطين المدنيين، وفيما طالب المتظاهرون بإجراء “تغيير حكومي شامل”، ونددوا بالرسوم التي تعتزم الحكومة فرضها على المواطنين عبر لافتات تضمنت عبارة “لا تحملونا ضريبة فسادكم”.

وقال مراسل (الجورنال) المتواجد في ساحة التحرير، إن العشرات من المواطنين والناشطين المدنيين تظاهروا، ظهر اليوم، في ساحة التحرير وسط العاصمة، مشيرا إلى أن المتظاهرين طالبوا بضرورة إجراء “تغيير حكومي شامل” يعتمد على الكفاءة ويضم أشخاصا لا ينتمون لأي حزب.

وأضاف أن متظاهري التحرير عبروا عن رفضهم “الشديد” إزاء الرسوم المالية التي تعتزم الحكومة فرضها على المواطنين عبر لافتات تضمنت عبارة “لا تحملونا ضريبة فسادكم”، لافتا إلى أن المتظاهرين اعتبروا التظاهرة التي انطلقت صباح اليوم بمشاركة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بأنها “أعادت لساحة التحرير نشاطها”.

وشهدت ساحة التحرير، صباح اليوم الجمعة، انطلاق تظاهرة حاشدة شارك فيها مئات الآلاف من أتباع التيار الصدري فضلا عن زعيم التيار مقتدى الصدر، للمطالبة بالإصلاح وطرد “الفاسدين” من الحكومة، فيما ردد المتظاهرون هتافات غاضبة تفيد بأن “وقت الإصلاح قد حان”.

وأعلن الصدر في كلمة له خلال التظاهرة، البراءة من كل فاسد “حتى وان كان مقربا منه أو منتميا للتيار”، فيما أشار إلى أن رئيس الحكومة حيدر العبادي قد أصبح “على المحك” بعد “انتفاضة” الشعب، مشددا على ضرورة التزامه بالإصلاح الجذري وليس “الترقيعي”، كما هدد بدخول المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد لـ”استعادة حقوق المظلومين من الفاسدين”.

مقالات ذات صله