متحدث بإسم العشائر: تحرير الصوفية والبوبالي والبوعيثة يرجح تحرير الفلوجة من دون قتال

بغداد-ابراهيم صالح

 

قال الناطق الرسمي باسم العشائر العربية في عامرية الفلوجة الشيخ صباح نوري الحمض العيساوي، إن “تحرير المناطق المحيطة بالفلوجة ومنها الصوفية والبوبالي والبوعيثة قد يؤدي إلى تحرير المدينة من سيطرة تنظيم “داعش” من دون قتال.

وأوضح العيساوي لـ (الجورنال) إن “المرحلة المهمة جداً الآن بعد أن تم تحرير الرمادي بالكامل وقبل البدء بعمليات الفلوجة هي تحرير المناطق الممتدة بين المدينتين وهي الصوفية والبوبالي والبوعيثة وصولاً إلى الفلاحات والفلوجة”.

وأضاف، إن “تحرير هذه المناطق يكمل الطوق على الفلوجة من جهة الغرب والجنوب الغربي لأنها محاصرة من بقية الجهات في مناطق السلماوية والنعيمية والكرمة”.

ودعا العيساوي القوات الأمنية العراقية إلى أن “تتقدم أكثر بإتجاه التلول المشرفة على الجفة إمتداداً من العامرية وحتى مركز السلام”، مبيناً أن “هذا يعني محاصرة داعش من جهة الهور حيث لن يبقى له مخرجاً إلا الشريط الممتد مع السدة من منطقة البو هوا إلى الفلوجة والعامرية وهذا يجعل حركته محصورة لأن القوات الموجودة في النعيمية تقدمت وصارت على مقربة من ضفة النهر الغربية”.

وتوقع العيساوي أن “يلجأ مقاتلو التنظيم إلى الهرب قبل دخول القوات الأمنية إلى الفلوجة في حال تمت محاصرتها وقطع الإمدادات عن التنظيم بالكامل من جميع الجهات لكونه سيستنزف قواه ويفضل الهرب على القتال لأن بقاءه داخل المدينة وقتها سيجعل مصيره معروفا”.

ويرجح العيساوي، أن “تفضي هذه الخطط في حال تطبيقها الى حسم معركة الفلوجة دون قتال لأن منطقة الحصي التي هي جزء من العامرية وتمتد ما بين ما نسميه بقبر إبن عطوان إلى الفلوجة ستنقطع عنها الإمدادات إذا اكتملت هذه العملية.

مقالات ذات صله