“ما يُمسك وما لا يُمسك”

صدار مؤخرا عن منشورات المتوسط في إيطاليا كتاب “ما يُمسك وما لا يُمسك” للكاتب العراقي محمد خضير الذي يواصل كتابة سيرته الذاتية بلغة قريبة من القص والسرد وممسكة بإيماءات الشعر وإشاراته العميقة.

يعد الكتاب غني بالمرجعيات الثقافية العراقية بمفرداتها ومدلولاتها , فمحمد خضير الذي قضى معظم سنوات حياته في مدينته البصرة جسّد صورتها في كتابه (بصرياثا) 1993، قبل أن ينتقل إلى استلهام أحلامها في آخر كتبه (أحلام باصورا) 2016.

وبين هذين الحدّين السِّيرييْن جاءت معظم كتبه. وكتابه هذا “ما يُمسك وما لا يُمسك” هو ثالث الركائز السِّيرية التي تقوم عليها معظم قصصه القصيرة، وفقا للناشر

مقالات ذات صله