ما هي خطط فيسبوك للقضاء على غوغل والسيطرة على العالم؟

الصراع ما بين غوغل Google وفيسبوك Facebook ليس خفياً على أحد خصوصاً وأن الثانية تحقق أرباحا وعائدات قياسية ربع بعد ربع كما أنها دخلت مجالات عديدة بالإضافة إلى شبكتها للتواصل الاجتماعي لعل أهمها تطبيق واستاب WhatsApp وكذلك Oculus VR للواقع الافتراضي لكن بكل تأكيد لن ينتهي الأمر عند هذا الحد.

قد يظن البعض أن تويتر هو المنافس المباشر لفيسبوك لكن هذا الأمر غير دقيق إلى حد كبير فالشبكة الأولى يبدو أنها ركدت وتوقفت عن النمو فإذاً من هو هذا المنافس المباشر؟

 بكل تأكيد هو غوغل، هذا الأخير هو محرك بحث فيما فيسبوك عبارة عن شبكة اجتماعية لكنها لا ترى نفسها بهذا الشكل وذلك حسب مدير المنتج في الشركة كريس كوكس الذي يعتبر شركته عبارة عن وسط أو منصة محتوى لرقعة مترامية من المستخدمين وهذا مفهوم يقربها أكثر من غوغل من حيث المضمون إلا أنها تمتلك مزايا عنها أهمها أنها تضم أكثر من مليار مستخدم من مختلف أنحاء العالم وبسهولة يمكن أن تروج لهم ما تريد وهذا واضح بالأرقام فعائدات الإعلانات فيها إزدادت في العام الماضي 57 بالمئة.

لا شك أن فيسبوك قوية جداً لكن مازال أمامها العمل بجد أكثر للتغلب على منافسيها مثل غوغل لكن في البداية يتوجب عليها العمل على جوانب عديدة مثل:

 1- وضع خطة لمحرك بحث

 بالنسبة لفيسبوك ليس النجاح الحقيقي لها في جعل المستخدمين يزورون موقعها الإلكتروني بل هدفها هو إبقائهم فيه طيلة الوقت في ماتطلق عليه اسم عالم فيسبوك وهذا لن يتحقق بدون بحث أو محرك بحث بالأحرى وهنا يكمن الصراع مع جوجل بالأساس. الشبكة الاجتماعية الشهيرة تملك ماقد نطلق عليه محرك بحث داخل موقعها يجلب نتائج عن منشورات وعن مستخدمين لكن هناك عالم آخر أكبر خارجها تقوم بعرضه جوجل.

2- استخدام مساعد صوتي رقمي على هيئة Siri أو Google Now

 لشركة فيسبوك مساعد رقمي يعرف حتى الآن برمز M حيث وصفه تقرير معهد MIT بأنه قادر على التعامل مع استفسارات معقدة أكثر من تلك التي يقوم Siri بالتعامل معها لكن مازال هذا الأمر تجريبياً، مع قدومه بشكل رسمي يمكنه ربط جميع ما في الشبكة الاجتماعية بشكل تفاعلي مع أوامر المستخدم لكن قد يحتاج الأمر إلى واجهة إعتادية.

3- تقديم محتوى أكثر غنى

شركة فيسبوك تعمل حالياً مع شركات أخرى عديدة لوضع أو إنشاء محتوى خاص بها خصوصاً تلك التي على هيئة مقاطع فيديو فحسب بعض التقارير فإن هناك أكثر من 500 مليون شخص يومياً يشاهدون فيديو على فيسبوك، تخيل إن كانت هذه المقاطع كلها من حقوقها؟

مقالات ذات صله