لمنع تدفق الإرهابيين.. خندق وساتر ترابي على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا

الأنبار- عمر الدليمي
كشف مصدر امني مسؤول في قيادة عمليات الجزيرة بمحافظة الانبار عن المباشرة بحفر خندق وساتر ترابي على امتداد الشريط الحدودي بين العراق وسوريا من جهة المناطق المحررة من قضاء القائم غربي الانبار .
وقال المصدر لمراسل «الجورنال نيوز» ان” القوات الامنية باشرت حفر خندق ووضع ساتر ترابي على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا من منفذ الوليد وصولا الى محاور المناطق المحررة من تنظيم داعش من الجهة الجنوبية الشرقية لقضاء القائم غربي الانبار”.
واضاف ان” الهدف من انشاء الخندق والساتر الترابي هو لمنع دخول العناصر الارهابية من سوريا ومنع تسلل العجلات المفخخة والانتحاريين مع تثبيت ابراج مراقبة والرصد لمتابعة التحركات الارهابية ومعالجتها”.
واشار المصدر الى ان” الخندق والساتر الترابي سيمتد مروراً بقضاء القائم بعد تحرير جميع مناطقه وصولا الى ناحية الرمانة ووصولا الى عمق الصحراء بين الانبار وصلاح الدين”

مقالات ذات صله