لماذا يشكو كبار السن من الأرق؟

مع التقدم في العُمر يتعرض الجسم لتغيرات عديدة، فتضعف الذاكرة وتقلّ صلابة العظام وتترهل البشرة. لكن هناك واحد من هذه التغيرات يصعب فهمه بالنسبة للكثيرين، وهو صعوبة النوم أو الأرق. بعد الـ 60 يُفترض أن الجسم بحاجة إلى مزيد من الراحة، لكن الواقع أن الأرق يبدأ مع هذا السن؛ لماذا؟
تقلبات نمط النوم. يصبح الإنسان أكثر تأثراً بالضوضاء وحساساً تجاه أية عوامل يمكن أن تسبب الإزعاج. والنتيجة تأثر نمط النوم بسبب كثرة التنبه، وعدم الاستغراق فيه بعمق في بعض الأحيان.
الألم المزمن. أحد أسباب صعوبات النوم لدى بعض كبار السن الشكوى من ألم مزمن، بسبب التهاب المفاصل أو أية مشاكل صحية أخرى.
النشاط البدني. نتيجة التقدم في العُمر يقل النشاط البدني، ويجعل ذلك الاستغراق في النعاس أصعب.
المثانة. ضعف المثانة من مسببات كثرة التنبه أثناء النوم لتلبية الحاجة إلى الذهاب إلى الحمّام، وفي كثير من الأحيان يكون استئناف النوم صعباً.
الأدوية. تناول عدة أدوية يمكن أن يكون سبباً للأرق وصعوبة النعاس خاصة لكبار السن.
متلازمة الساق. يعاني بعض كبار السن من حالة تُعرف باسم متلازمة الساق، والتي ترتعش فيها الساق كل فترة، ما يزيد من الوقت المطلوب للاستغراق في النوم.

مقالات ذات صله