لجنة التربية النيابية : لا علم لنا بتدريس مناهج “داعش”بالمدارس الحكومية

 

بغداد- الجورنال

اكدت لجنة التربية والتعليم البرلمانية ،الاحد ، مسؤولية وزارة التربية عن متابعة المناهج الدراسية في المدارس الدينية الحكومية، فيما نفت علمها بخصوص تدريس المناهج “الداعشية” في تلك المدارس .

وقالت عضو لجنة التربية البرلمانية منى صالح العميري في بيان تلقته “الجورنال” ان”وزارة التربية مسؤولة عن متابعة مناهج التدريس في المدارس الدينية  الحكومية ” ، مبينة بان “المدارس الدينية تتبع الوقفين السني والشيعي وبعض الجامعات الدينية”.

واوضحت العميري ان “لجنة التربية لا تعلم بخصوص تدريس المناهج التكفرية و “الداعشية” ضمن مناهج تلك المدارس” ، مشيرة الى ان ” لجنة الاوقاف والشؤون الدينية مسؤولة ايضاً عن متابعة مناهج المدارس الدينية”.

واعلن رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي ،الاربعاء(10 فبراير 2016)، ان “الفكر الداعشي التكفيري” يدرس حالياً في مدارس العراق ، معتبرا انه لاقيمة للنصر العسكري لو بقى هذا الفكر يدرس في تلك المدارس.

وقال الاعرجي في بيان له ، إن “مواجهة “داعش” الارهابي يحتاج الى مواجهة عسكرية، وابناء العراق الابطال لم يقصروا في ذلك ابدا”، لافتا الى “اهمية محاربة الفكر التكفيري حيث بدات افكار ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب تدرس في المدارس الدينية الحكومية في العراق بعد عام 2003”.

مقالات ذات صله