لا دعاوى قضائية ضد داعش وعناصره الإرهابية تعود إلى الأنبار بكل أريحية

الأنبار-الجورنال نيوز
أعلن القيادي في الحشد الشعبي بمحافظة الانبار الشيخ قطري السمرمد السبت أن عودة عدد من المطلوبين وعوائل تنظيم داعش إلى المناطق المحررة هي بسبب عدم وجود دعاوى قضائية ضدهم وتخوف المواطنين من الابلاغ عنهم .

وقال السمرمد لمراسل «الجورنال نيوز» ان “مناطق مدن الانبار المحررة ومنها قضاء هيت وناحية البغدادي شهدت عودة عدد من عوائل تنظيم داعش، وهناك من يؤكد وجود مطلوبين ايضا في تلك المناطق، وأن سبب عدم اعتقالهم وملاحقتهم هو عدم وجود دعاوى قضائية ضدهم”.

واضاف ان “اهالي المناطق المحررة من تنظيم داعش مازال لديهم تخوف من عودة الارهاب، وهذا الامر ادى الى عدم تقديم دعاوى أو ابلاغ امني عن المطلوبين ممن كانوا ضمن خلايا داعش في السنوات الماضية”.

واشار السمرمد الى ان” الانبار تحتاج الى مصالحة مع اهلها وعشائرها أولاً، وتوحيد الكلمة للقضاء على الارهاب وفكره المريض وبناء اسس حقيقية للتعاون بين المواطن الأجهزة الامنية خلال مرحلة ما بعد داعش”.

يذكر أن اقضية الرمادي وهيت شهدت أخيراً عودة العشرات من عوائل تنظيم داعش الارهابي إلى المناطق المحررة، في حين طالبت القيادات الامنية والحكومات المحلية بضرورة طردهم وملاحقة المطلوبين منهم.

مقالات ذات صله