لائحة شروط “سرية” ترافق صفقة القرض الأميركي الممنوح للعراق

بغداد- علاء التميمي

كشف خبير امني عراقي عن وجود لائحة من الشروط “السرية” ترافق صفقة القرض الاميركي للعراق البالغ (2.7 مليار دولار)  ولم يعلن عنها بشكل رسمي، وبقيت طي الكتمان، في وقت نفت فيه لجنة الامن والدفاع البرلمانية ذلك..

فقد قال الخبير الامني فلاح السعدي ان “الولايات المتحدة وضعت شروطا صارمة بشأن القرض الذي ستمنحه للعراق في خطوة منها لتعزيز هيمنتها على السلاح في البلاد”.

واضاف السعدي في تصريح لـ(الجورنال) الاربعاء (27 كانون الثاني 2016) “ان هذه الشروط فيها كثير من اللبس والغموض و تتدخل في مفاصل استخدام الاسلحة التي تم تحديدها في الصفقة”.

واوضح ان “ابرز الشروط وفق مصادر عسكرية، عدم استخدم الاسلحة في أي مناوشات مع قوات البيشمركة او الحشد الوطني المكلفة بتحرير الموصل”، مبينا ان “الحكومة حاليا منقسمة بشأن القبول بهذه الشروط ام رفضها”.

لكن النائب في لجنة الامن والدفاع النيابية عباس البياتي نفى وضع شروط سرية على صفقة القرض الاميركي.

وقال البياتي لـ(الجورنال): ان “صفقة الاسلحة جاءت لدعم القوات الامنية العراقية التي تواجه تنظيم داعش نيابة عن العالم”.

واشار الى ان “الحكومة لا تقبل بأي شروط تفرض عليها بهذا الخصوص من أية جهة كانت لان ذلك يمس سيادة البلاد”.

وكانت الولايات المتحدة الامريكية قد اكدت منح العراق قرضا بقيمة 2.7 مليار دولار لتمويل صفقات السلاح.

وقال السفير الاميركي في بغداد ستيوارت جونز في مؤتمر صحفي عقده في مقر السفارة الامريكية بالعراق مؤخرا ان الكونغرس الامريكي سمح بمنح  قرض خاص للعراق لتمويل المعدات العسكرية بقيمة 2.7 مليار دولار.

واشار الى أن وزارة النقل العراقية قد حصلت على قرض “مؤكد”من مصرف امريكي لتمويل صفقة شراء طائرات بوينغ، مؤكدا أن الكرة الان باتت في ملعب هذه الوزارة لاستكمال اجراءات القرض.

مقالات ذات صله