لأول مرة في تاريخ مسابقات ملكات الجمال مؤسسة العنقاء تسمح للمتزوجات والمطلقات والارامل والمحجبات بالمشاركة

هيفاء القره غولي
يعد مهرجان العنقاء الدولي الرحال فريد من نوعه من حيث الفكرة والطرح ويركز في عمله على امكانيات المرأة ومواهبها ويساعدها في الوصول الى طموحها دون وضع عقبات ..وفي بادرته الجديدة مهرجان العنقاء يقيم مسابقة ملكات الجمال ولكن بشروط غير تقليدية كباقي المسابقات ويعتبر السبب الاول في كونها غير تقليدية لانها كسرت الحواجز والعوائق والقيود امام المرأة العربية بشكل عام كونها لم تضع ضمن شروطها عدم قبول المرأة المتزوجة اوالمطلقة اوالارملة وتعد هذه الخطوة هي الاولى في العالم اجمع لان شروط المسابقات عادة تكون المرأة المشاركة في مسابقات ملكة الجمال لغير المتزوجة حصرا ولكن مسابقة العنقاء كسرت هذا القيد امامهن وفتحت لهن باب التقديم للمسابقة اسوة بباقي النساء الغير متزوجات كي تحقق المرأة طموحها في المشاركة ..اما بالنسبة لباقي فعاليات المهرجان فهي منح عدد من الجوائز للنساء المبدعات وللمبدعين ايضا الذين يمتازون بسلوك حضاري رفيع المستوى ومن مختلف الاختصاصات ومن مختلف الدول ايضا وهذا بحد ذاته يعتبر دافع كبير للوصول نحو المجد وتحقيقه .
ومؤسسة العنقاء الذهبية هي مؤسسة ثقافية تقع ضمن منظمات المجتمع المدني المعتمدة دوليا ووطنيا في ميدانها العراقي تمارس مهامها ضمن إطار خطاب ثقافي بحت يُعنى بشكل أساس بمهمة تكريم المبدعات والمبدعين بجائزة العنقاء كلاً في مجال تخصصه ، وإقامة أنشطة متنوعة من حلقات نقاشية واحتفاء بإصدارات ثقافية وحوارات وندوات ثقافية الطابع بمجموعها بغية إشاعة مفاهيم إنسانية سامية نبيلة.
اما للوقوف على اهم الميادين والاختصاصات التي تركز عليها مؤسسة العنقاء فهي أدبية/ فنية / اجتماعية / حقوق إنسان / إعلامية / رياضية / علمية /طبية وأخرى متنوعة تتفتح بتفتح الخطابات الإنسانية النبيلة السامية.تأسست الجائزة عام 2003 ومنحت لعدد من المؤسسات، والمبدعات، والمبدعين الذين يمتازون بسلوك حضاري رفيع المستوى، ومن شتى الاختصاصات والدول .
إنَّ جهد هذه الكوكبة الجديدة المكرَّمة من المبدعات والمبدعين، قد خبرتها عقود الزمن عطاء فكريا أكاديميا وأدبيا وفنيا بحقول المسرح والسينما والتشكيل والموسيقا والغناء والصحافة … وجاءت تلك الجهود الإبداعية العطاء الثري عبر كفاح متواصل من أجل خلق جماليات الحياة عراقيا وإنسانيا… إنها لنبراس يستحق أن نضع أكاليل الورد على هامات مضيئة الباسقة كنخيل سومر الأبدية العطاء.
والجدير بالذكر ان مسابقة ملكة جمال العنقاء الدولية وكما ذكرنا آنفا تختلف عن باقي المسابقات لان المتقدمات للمسابقة من الطبقة المثقفة وعلى درجة عالية من الرقي فمنهن دكتورة جامعية في كلية الصيدلة وطبيبة اسنان ومهندسة ومدرسة لغة انكليزية ومحامية ومديرة مهرجان سينمائي دولي وخريجة بكالوريوس اعلام ودكتورة في الادارة والتسويق وكذلك عارضات ازياء والجدير بالذكر ان المتسابقات من دول العالم منها”المانيا وهولندا والمغرب والسعودية والكويت والجزائر والعراق والسودان ومصر وكندا واسترايا ومن سلطنة عمان والبحرين “.
وكذلك استحدث امر في المسابقة لم يحدث من قبل وهو استبدال كلمة “وصيفة”ب “اميرة” وذلك تكريما للمرأة وتتوجيا لأنسانيتها .
ونجن بدورنا نتمنى ان تكون هذه المؤسسة وهذه المسابقة بالفعل مختلفة عن باقي المسابقات وتقدم المرأة في اجمل حالاتها وابداعها ومواهبها لانه من خلال المرأة تبنى الامم وتخلق الاجيال وتتربى بصورة صحيحة .
والجدير بالذكر ان المسابقة تقبل وجود المحجبات وهذا الشيء لايوجد في اغلب مسابقات ملكات الجمال وهذه فرصة جميلة للمحجبات للمشاركة في مثل هكذا مسابقات والجدير بالذكر ان مؤسس مهرجان العنقاء هو الاديب العراقي محمد رشيد من محافظة ميسان الحبيبة والذي بدوره يرمي الى تغيير نظرة المجتمع عن المرأة ونقل صورة ايجابية عنها .

 

مقالات ذات صله