كهف غارق يكشف عن تاريخ مذهل!!

كشف علماء الآثار في المكسيك عن أكبر كهف تحت الماء في العالم، عثروا عليه خلال رحلاتهم الاستكشافية المائية.

ووجد العلماء ضمن مشروع “Gran Acuifero Maya”، آثارا بشرية قديمة تم انتشالها من الموقع، الاثنين 19 فبراير/شباط، تشمل أحافير لنوع قديم من الفيلة، وعظاما لحيوان الكسلان، أبطأ الثدييات على وجه الأرض، وأيضا مزارا لإله المايا، حيث يعتقد فريق العلماء أن تلك الحيوانات كانت تغامر داخل الكهوف بحثا عن الماء في فترات الجفاف الشديد.

واكتشفت شبكة الكهوف المغمورة، التي تعرف باسم “Sac Actun” و”Dos Ojos”، وتتضمن حوالي 250 فجوة صخرية تمتد على مسافة 350 كيلومترا، الشهر الماضي في شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك، وقد وجد العلماء أنهما تتقاطعان في حفرة طبيعية تعرف باسم “سينوتي”، في منطقة بغابة مدينة تولوم الساحلية.

مقالات ذات صله