“كلاسيكو السوبر” يسبب أزمة في المنتخب الأولمبي ويهدد إقامة معسكر مسقط

محمد خليل

رفضت أندية القوة الجوية والزوراء، التحاق لاعبيها بصفوف المنتخب الأولمبي للدخول بمعسكر تدريبي في سلطنة عمان استعداداً لنهائيات كاس اسيا المقرر اقامتها في العاصمة الصينية بكين بداية العام المقبل.

وقال مصدر مقرب من الكادر التدريبي للمنتخب لـ(الجورنال) إن “انديـة الزوراء والقوة الجوية ترفض التحاق لاعبيها بصفوف المنتخب الاولمبي في معسكر سلطنة عمان الذي سيبدأ اعتبارا من يوم غد الخميس ولمدة 6 أيام”.

واضاف أن “بعض أعضاء الاتحاد يحاولون اقناع الناديين لمشاركة لاعبي الفريقين في المباراة الاولى فقط من المعسكر من اجل تسهيل استعدادات الاولمبي الذي ينتظره استحقاق مهم بعد اقل من شهرين”.

وأوضح أن “ناديي الزوراء والقوة الجوية يرفضان التحاق اللاعبين، بسبب وجود مباراة كاس السوبر التي تجمع الفريقين في السادس عشر من الشهر الجاري”.

وتأجل موعد مغادرة بعثة المنتخب الأولمبي، الى العاصمة العمانية مسقط، ثلاثة أيام، من اجل الدخول في معسكر تدريبي استعداداً لنهائيات آسيا.

وقال مراسل (الجورنال) إن “رحلة مغادرة المنتخب الأولمبي الى العاصمة العمانية مسقط، تأجلت لمدة ثلاثة أيام، حيث كان من المقرر ان تغادر البعثة يوم الاثنين الماضي”.

وأضاف ان “الرحلة تأجلت بطلب من المدرب عبد الغني شهد من اجل التحاق جميع لاعبي المنتخب والتوجه الى عمان يوم الخميس المقبل”.

واستدعى مدرب المنتخب الأولمبي، عبد الغني شهد، 27 لاعباً للدخول في معسكر تدريبي بالدوحة في الرابع من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وضمت قائمة الأولمبي كلاً من: احمد باسل ( الشرطة )و علي عبد الحسين ( الطلبة ) و علي محسن ( امانة بغداد )وعلي لطيف ( الشرطة ) و برهان جمعة ( النجف ) و رعد فنر ( النفط ) و احمد عبد الرضا ( القوة الجوية ) و علاء مهاوي ( الشرطة ) و خضر علي ( النجف ) و حمزة عدنان ( الميناء ) و محمد كريم ( النفط ) و صفاء هادي ( الزوراء ) و علي رحيم احمد ( الزوراء ) و مازن فياض ( النفط ) و احمد حسن عاشور ( الميناء ) و احمد حسن صابر ( النفط ) و احمد جلال ( النفط ) و احمد جلال ( نفط الجنوب ) و محمد خالد ( الميناء ) و فرحان شكور ( النجف ) و جبار كريم ( النجف ) ومصطفى محمد جبر ( الزوراء ) و فهد كريم ( القوة الجوية ) وبشار رسن ( بيرسبوليس الايراني ) و ريوان امين ( دالكورد السويدي ) و جودت صالح ( سندزفال السويدي ) و عبد الله الخالصي ( تاسمن يونايتد النيوزلندي).

وكانت قرعة بطولة كاس اسيا في الصين للمنتخبات الاولمبية وضعت منتخبنا الى جانب منتخبات “السعودية وماليزيا والاردن” والمقرر ان تقام مطلع شهر كانون الثاني من العام المقبل”.

اكد مدرب المنتخب الأولمبي عبد الغني شهد، قدرة لاعبيه على الذهاب بعيدا في نهائيات كأس اسيا تحت 23 عاما في الصين، مبيناً في ذات الوقت صعوبة المجموعة التي وضعت الأولمبي مع منتخبات السعودية والأردن وماليزيا.

وقال شهد في تصريح صحفي: “مجموعتنا صعبة بتواجد منتخب السعودية الذي واجهناه في التصفيات ولا زال مستمرا بتحضيراته منذ ختام التصفيات حاله كحال المنتخب الأردني القوي الذي يشرف على قيادته كادر إنكليزي ويمتلك خمسة لاعبين ضمن صفوف المنتخب الأول”.

واوضح: “سأعمل على اعطاء فرصة لبعض الاسماء الجدد خلال معسكر قطر التدريبي في ظل معاناتنا من خلل في بعض المراكز وأبرزها مدافع اليسار، فيما سيكون المعسكر الأخير للاستقرار على التشكيل النهائي قبل المشاركة في البطولة”.

واختتم حديثه قائلا: “لا تضارب مع المنتخب الوطني، حيث سيعود ايمن حسين وحسين علي وامجد عطون للتواجد معنا بعد ختام بطولة غرب اسيا مباشرة”، مؤكداً في ذات الوقت بأن “ايمن سيكون احد ابرز اسلحته في البطولة بعد استعادة عافيته وعودته لهز الشباك مجدداً”.

مقالات ذات صله