كريم اولاي.. التكنلوجيا الجديدة

التكنولوجيا والتطورات العلمية تخدم المرأة جيداً في أيّامنا هذه، فهي كفيلة بأن تصغّر سنّها وتقضي على معظم مشكلات بشرتها. وفي هذا الإطار، كانت لنا تجربة مع كريم أولاي ريجينيرست الذي يُعدّ أكبر تطويرا في تاريخ العلامة.
وقد أثبتت هذه التكنولوجيا الجديدة التي تم تطويرها باستخدام أبحاث الطاقة الحيوية المجهرية، قدرتها على المساعدة في مقاومة إجهاد البشرة ودعم تجاوب البشرة مع مكوّنات مقاومة تقدم سن البشرة، لتنشيط مظهر البشرة والحصول على بشرة ذات إطلالة أكثر توازناً وشباباً، ومفعمة بالطاقة.

أطلقت أولاي تكنولوجيا تنشيط البشرة التي تحتوي على مزيج من المكوّنات التي تنشط دورة سطح البشرة. ويتضمّن المزيج مكوّنات لمقاومة تقدّم سن البشرة وتطوير مستويات المكوّنات المثبتة من أولاي.

وكشفت الأبحاث أيضاً أن كريم ريجينيرست تشكيل البشرة الدقيقة الجديد أثبت قدرته على إعادة تشكيل طبقة سطح البشرة أسرع مرتين مقارنة مع كريم فاخر، ويوفر ترطيباً فائقاً يتفوّق أفضل بتسع مرات على غيره من منتجات الكريم الفاخرة.

وظهرت النتائج بشكل واضح بعد 10 دقائق فقط، واستمرت بالتحسّن لما يصل إلى أربعة أسابيع، لتعكس مسار 10 سنوات من التجاعيد.

أصغر بعشر سنوات في غضون أربعة أسابيع فقط

  • 10 دقائق: تطور ملحوظ في مظهر العلامات التي تثير القلق حيال تقدم السن، مثل خطوط العين، والسطوع، ودعم الترطيب
  • 4 أيام: بنية بشرة بترطيب مكثف
  • 5 أيام: تجديد البشرة بسرعة مضاعفة عبر دعم التجديد الطبيعي لسطح البشرة
  • 7 أيام: انخفاض واضح في ظهور التجاعيد
  • 4 أسابيع: يعكس مسار 10 سنوات من مظهر التجاعيد.

مقالات ذات صله