كركوك تدعو الحكومة للتنسيق مع البيشمركة لتحرير الحويجة

كركوك – خاص

دعت ادارة حكومة كركوك الاثنين ( 25  كانون الثاني 2016 ) الحكومة الاتحادية للتنسيق مع قوات البيشمركة والعشائر لتحرير مناطق جنوب غربي المحافظة من قبضة عصابات داعش الارهابية وتخليص اهلها وضمان عودة النازحين لمدنهم.

وقال محافظ كركوك خلال عقده اجتماعاً موسعاً لرؤساء الدوائر الخدمية بالمحافظة وحضرته الــ(الجورنال) ان قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك) اصبح معبرا رئيسيا لدخول وخروج عناصر داعش الارهابية صوب المدن والمحافظات الاخرى لتهديد جبهات القتال

مشدداً الى وجود اكثر من 20 الف عائلة نازحة بكركوك اليوم من مناطق جنوبي كركوك وغربيها يعانون وضعاً اقتصادياً وانسانياً صعباً للغاية كون ان غالبيتهم من المزارعين وحرموا للموسم الثاني من زراعة ارضهم وحرمانهم من فرص العمل بسبب الارهابيين. موضحاً ان هنالك الاف من اهالي تلك المنطقة يعانون الامرين من ظلم وبطش عصابات داعش الارهابية وتعرض خيرة ابنائهم ورموزهم الى الاستهداف والقتل وازالة دورهم.

واكد كريم نحن نعمل لكي يكون هنالك خطط واضحة لتحرير جميع المناطق المحتلة من قبل عصابات داعش الارهابية. مضيفاً ان تحرير الحويجة سيسهم بقصم ظهر الارهاب والتي تتزامن مع الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة بعموم الجبهات الواقعة جنوب وغربي كركوك .

وتابع كريم ان تحرير اجزاء كركوك المحتلة سيخفف من معاناة مواطنينا ويضمن عودة الاف النازحين الى قراهم ومناطقهم جنوبي كركوك وغربيها.

ودعا محافظ كركوك الحكومة الاتحادية للتنسيق مع قوات البيشمركة والعشائر لتحرير تلك المناطق وتخليص اهلها وضمان عودة النازحين لمدنهم.

على صعيد اخر قال المتحدث الرسمي للحشد التركماني علي الحسيني الاثنين ( 25 كانون الثاني 2016 ) ان القوات التركمانية تسلمت اسلحة ثقيلة تمهيدا لتحرير قصبة البشير التابعة لناحية تازة جنوب غرب محافظة كركوك واستعادتها من قبضة عصابات داعش الارهابية

واضاف الحسيني في حديث لـ(الجورنال) ان الاسلحة الثقيلة وصلت لفرقة العباس القتالية المتجحفلة مع قوات الحشد التركماني استعداداً لتحرير بلدة بشير التركمانية مؤكداً ان الاستعدادات كاملة والخطط موضوعة على الطاولة وبأنتظار قيادة الحشد الشعبي في غرفة العمليات باطلاق ساعة الصفر لاقتحامها.  

وتابع الحسيني ان معنويات ابناء الحشد التركماني وجميع القوات المتواجدة معهم عالية جداً ويتلهفون لاعطاء الاذن بأنطلاق العمليات العسكرية لتحرير البشير

وفي الحديث عن دور البيشمركة في تلك العمليات اكد الحسيني ان هناك تنسيقاً عالياً بين قوات الحشد التركماني والبيشمركة خصوصاً في قاطع عمليات البشير

مشيراً ان بلدة البشير مطوقة حالياً على شكل هلال وان استكمال عملية تحريرها ستكون نقطة انطلاق مهمة نحو تحرير ناحيتي الرشاد والرياض وصولاً الى قضاء الحويجة معقل مسلحي داعش.

مقالات ذات صله