كافاني يتجاهل نيمار وسواريز

اختار إدينسون كافاني مهاجم منتخب أوروجواي، أفضل من لعب إلى جواره، بينما أكد أن الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا، هو الأعظم في تاريخ كرة القدم.

وجاءت تصريحات كافاني في مقابلة للاتحاد الأوروجواياني لكرة القدم نشرت الليلة الماضية، قبيل مواجهة بوليفيا في الجولة الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا، والتي رد فيها على أسئلة المشجعين.

وأشار كافاني إلى أن فيراتي زميله في باريس سان جيرمان، هو أفضل من لعب بجانبه – رغم انه لعب بجوار نجوم من نوعية نيمار ولويس سواريز ودييجو فورلان – أما الأعظم على الإطلاق في تاريخ الساحرة المستديرة هو مارادونا.

ويرى كافاني أن جورجيو كيليني هو أفضل مدافع قام بمراقبته في الملعب، كما أبدى إعجابه بمواطنه دييجو روسو بيريز، الذي لعب معه في السابق بالمنتخب السماوي.

وكشف كانافاني أنه اكتشف رغبته باللعب كمهاجم وإحراز الأهداف عندما كان يتم الدفع به كصانع ألعاب، علما بأنه يتصدر قائمة هدافي تصفيات أمريكا الجنوبية للمونديال بـ9 أهداف.

وأبرز اللاعب أن أكثر إنجاز حققه هو تحوله إلى لاعب محترف واستمراره في الاحتراف لسنوات.

وقال كافاني إنه يرغب في العودة للعيش في مسقط رأسه، مدينة سالتو، بعد اعتزاله لكرة القدم لأنها أجمل مدن العالم في نظره.

أكد البرازيلي ماركينيوس مدافع باريس سان جيرمان، أن الأزمة بين مواطنه نيمار، والمهاجم إدينسون كافاني طبيعية للغاية، داخل فريق يضم العديد من النجوم.

وقال ماركينيوس، خلال تصريحاته لشبكة ESPN “الصراع بين نيمار وكافاني مشكلة جيدة بالنسبة للمدرب أوناي إيمري، لأنه بذلك يملك لاعبين يريدون تحمل مسئولية التسديد، هما لاعبان عظيمان”.

وأضاف “استقبال نيمار كان رائعًا، هو تكيف بسرعة ولديه أهداف جديدة مع الفريق، أعتقد أن اللاعبين البرازيليين في سان جيرمان ساعدوه كما حدث معي تمامًا”.

مقالات ذات صله